الشخصيات

متى توفى جورج واشنطن

متى توفى جورج واشنطن

متى توفى جورج واشنطن، حيث يعتبر جورج واشننطن احد الشخصيات البارزة والتي لها مكانتها السياسية الكبيرة في الولايات المتحدة الأمريكية، ويعتبر اول رئيس لها وقد ترأسها في عام 1789 حتى عام 1797، شغل العديد من المناصب الرفيعة ومن ضمنها منصب القائد العام للجيش والقوات المسلحة خلال الحرب الأمريكية قاد الجيش إلى النصر في الحرب ضد المملكة المتحدة، عُرف بشجاعته وإقدامه.

جورج واشنطن السيرة الذاتية

يعتبر جورج واشنطن على انه أول رئيس للولايات المتحدة الامريكية وأحد مؤسسيها، ولد في الثاني والعشرين من فبراير عام 1732 في مقاطعة ويستموريلاند الواقعة في ولاية فرجينيا، ينتمي لعائلة تعمل في الزراعة، وتمتلك العديد من الممتلكات في اماكن مختلفة، امضى جورج معظم طفولته في مزرعة فيري الواقعة بالقرب من نهر رابانوك، تعلم على يد العديد من المعلمين المختصين، توفي والده في عام 1743. تزوج مارثا كوستيز في عام 1759 وهي أرملة ثرية تبلغ من العمر ثمانية وعشرون عاما وذلك بعد وفاة زوجته الاولى باتسي.

متى توفى جورج واشنطن

توفي رئيس الولايات المتحدة الامريكية الأول جورج واشنطن في المنزل وذلك في الرابع عشر من شهر ديسمبر عام 1799 وقد كان عمره آنذاك عند وفاته حوالي سبع وستون عاماً، وقد أقيمت جنازته في الثامن عشر من ديسمبر من العام نفسه في جبل فيرنون مسقط رأسه ودفن هناك وبعد وفاته بني له نصب تذكاري يجسد حياته وضع في القسم الأول من مبنى الكابيتول، جسّد شخصية عظيمة عملت على تأسيس اعظم الدول الكبرى في العالم.

إقرأ أيضا:من هو الامير منصور بن عبد العزيز آل سعود ويكيبيديا

سبب وفاة جورج واشنطن

ذكرت العديد من المصادر الإعلامية الأمريكية الأسباب التي أدت لوفاة مؤسس الولايات الأمريكية واشنطن، إذ ذكرت التقارير على انه كان يعاني من التهابات حادة في الحنجرة عندما كان يمكث في مزرعته الواقعة في ماونت فيرنون بفرجينيا، مما أشتدت أزمته الصحية وتوفي على إثرها، وقد كان يبلغ من العمر وقتها 67 عاماً.

إقرأ أيضا:من هو ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح السيرة الذاتية

متى توفى جورج واشنطن، عنوان طرح في الذكرى السنوية لمؤسس الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تعرفنا بشكل مختصر عن حياته الشخصية ووفاته والسبب الذي توفي على إثرها.

السابق
بحث عن العنف اسبابه واضراره وعلاجه
التالي
ما هو تفسير حلم رؤية التدخين في المنام لابن سيرين

اترك تعليقاً