المراة

الكركم وتأثيره على مشاكل الدورة الشهرية

الكركم وتأثيره على مشاكل الدورة الشهرية

الكركم وتأثيره على مشاكل الدورة الشهرية، تعتبر الدورة الشهيرة من الأمور الطبيعية التي تحدث مع النساء شهرياً، حيث أن الدورة الشهرية يصاحبها آلام حادة في البطن ومنطقة الظهر، ولكنما سرعان ما تختفي هذه الآلام بعد إنتهاء نزول الدورة الشهرية، ولكن بعض الأشياء قد تخفف من آلام الدورة الشهرية ومنها الكركم، فمن خلال مقالنا سنتعرف إلى الكركم وتأثيره على مشاكل الدورة الشهرية.

ما هي الدورة الشهرية ؟

الدورة الشهرية أو الحيض هو نزيف شهري يحدث عند المرأة في الرحم ، ويحدث الحيض عند النساء بشكل طبيعي ومنتظم ، والهرمونات هي الضوابط لحدوث الدورة الشهرية عند النساء ، لذا فإن أي خلل هرموني يؤدي إلى حدوثه. من مشاكل الدورة الشهرية، إن حدوث الحيض عند النساء أمر ضروري ويحافظ على قدرة المرأة على الإنجاب. يبدأ حدوث الحيض عند النساء من سن المراهقة ، أي عند بلوغهن ، وتكون الهرمونات في مرحلة المراهقة متقلبة وتختلف من مرآة إلى أخرى. يحدث الطمث عند النساء مصحوبًا بتقلصات مؤلمة ونزيف حاد أو أحيانًا نزيف أقل.

مشاكل الدورة الشهرية وأعراضها

من الضروري أن تكون كل فتاة أو امرأة على دراية بالأعراض والاضطرابات والمشاكل المصاحبة للحيض حفاظا على صحتها الإنجابية. تشمل الأعراض المصاحبة للحيض ما يلي:

  •  تقلصات الدورة الشهرية: – التقلصات المصاحبة للدورة هي آلام تحدث في أسفل البطن في فترة ما قبل الحيض وتحدث أحيانًا أثناء الحيض وأحيانًا بعد الحيض. ٪ من النساء يتعرضن للتشنجات التي تمنعهن من أداء أعمالهن اليومية وأنشطتهن بشكل طبيعي.
  • متلازمة ما قبل الحيض: تتعرض حوالي 5٪ من النساء لما يسمى بمتلازمة ما قبل الحيض ، وتأتي هذه المتلازمة بأعراض عديدة تتمثل في أعراض جسدية مثل (الصداع ، آلام الظهر ، الإمساك ، والغثيان) ، وأعراض عاطفية مثل التهيج والتهيج. عدم ارتياح. الشعور بالقلق والتعب ، يصاحب الحيض أيضًا أعراض سلوكية مثل السلوك اللاإرادي الذي يحدث مثل الانتفاخ المستمر.
  • نزيف غزير: – تعاني بعض النساء من نزيف حاد أثناء الحيض مصحوب باضطرابات تؤدي إلى نزيف حاد ، وفي هذه الحالة قد تزيد فترة الحيض عن 7 أيام.
  •  انقطاع الدورة الشهرية وانقطاعها: – من أخطر الأعراض انقطاع الدورة الشهرية عن مواعيدها الطبيعية.
  •  نزيف خفيف أو نادر: تعتبر هذه المشكلة طبيعية وخاصة في سن المراهقة ، وهي ناتجة عن قلة تدفق الدم وليس من الضروري العودة للطبيب.
  •  تكيس المبايض: – حوالي 10٪ من النساء معرضات لمتلازمة تكيس المبايض ويجب معالجة هذه الحالة في الوقت الذي يكون فيه تكيس المبايض وإلا ستكون الحالة عقيمة.

من الضروري علاج مشاكل الدورة الشهرية ومواجهتها حتى لا تزداد هذه المضاعفات وتتطور إلى أعراض خطيرة ، ويمكن علاج الاضطرابات ببعض الأدوية مثل الأدوية المضادة للالتهابات ، ويمكن اللجوء إلى تغيير نمط الحياة من خلال النظام الغذائي والتمارين الرياضية.

إقرأ أيضا:فوائد القسط الهندي للنساء

تأثير الكركم على مشاكل الدورة الشهرية

هناك العديد من الأعشاب التي لها دور في الحد من اضطرابات الدورة الشهرية مثل الكركم. للكركم العديد من الفوائد التي تمنع مشاكل الدورة الشهرية ، ومنها ما يلي:

  • 1- يقلل من متلازمة ما قبل الحيض.
  • له خصائص مضادة للالتهابات تقلل الألم.
  • لها دور في تقليل سن اليأس. 4- يساعد في تخفيف التقلصات.
  • مناسب لتعديل المزاج وتقليل الاكتئاب.
  • يخفف من آلام المعدة وانتظام الدورة الشهرية.

وهكذا نكون وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تعرفنا من خلاله إلى الكركم وتأثيره على مشاكل الدورة الشهرية، حيث أن الكركم من التوابل التي لديها دور أساسي في التخفيف من آلام الدورة الشهرية وكذلك يعمل على حل مشاكل الدورة .

إقرأ أيضا:معنى تخبيب الزوجة على زوجها ؟
السابق
اذا احد قال احرجتني وش ارد
التالي
إيش أرد على أحد قالي إيش لابسة

اترك تعليقاً