اسلاميات

من هو الصحابي الذي عاتب الله نبيه من اجله

من هو الصحابي الذي عاتب الله نبيه من اجله

من هو الصحابي الذي عاتب الله نبيه من اجله، ذلك الصحابي كان ضريرًا منذ الصِّغر، وهو أحد السابقين إلى الإسلام، كما أنه من أوائل المهاجرين إلى يثرب، وقد سأله النبي عن الوقت الذي أصيبت به عيناه، ثُم بشَّره النبي -صلى الله عليه وسلم- بأنَّ العبد إذا ما ابتُلي بعينيه كان جزاؤه عند الله عظيمًا، وقد أحب هذا الجهاد حبًا عظيمًا، وأبلى بلاءً حسنًا، فمن هو الصحابي الذي عاتب الله نبيه من اجله.

الصحابي الذي عاتب الله نبيه من اجله

إنّ الصحابي عبد الله ابن أم مكتوم هو الذي عاتب الله فيه النبي من أجله، وهو الصحابي الذي نزلت فيه سورة عبس في القرآن الكريم، وقال له النبي محمد صلى الله عليه وسلم مرحبًا بمن عاتبني فيه ربي، وقد وقف النَّبي محمد مع الوليد بن المغيرة يرشده إلى الإسلام ويطمع في دينه، ثُم قدم عبد الله بن أم مكتوم يستقرئ النَّبي -عليه السَّلام- القرآن، وتذمّر النَّبي من وقوفه مع عبد الله؛ لأنَّه كان يطمع بإسلام الوليد وترك النبي -صلى الله عليه وسلم- عبدالله ابن أم مكتوم وهو يعبس ثم انصرف، فأنزل الله سبحانه وتعالى، معاتبًا الرسول، فقال تعالى: {عَبَسَ وَتَوَلَّىٰ * أَن جَاءَهُ الْأَعْمَى}.

عبد الله بن أم مكتوم ويكيبيديا

إنّ عبد الله بن أمِّ مكتوم هو ابن خال زوجة رسول الله خديجة بنت خويلد رضي الله عنها، إذ أنه الرَّجل الأعمى الذي ورد ذكره في القرآن الكريم، فضلًا عن كونه مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيثُ تم الاختلاف في اسم عبد الله بن مكتوم في الجاهلية، إذ قال البعض إنَّ اسمه كان حصين، ثُم غيَّره له رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فسمَّاه عبد الله، كما قيل أن اسمه عمرو بن قيس بن زائدة، وقيل عمرو بن زائدة.

إقرأ أيضا:الفرق بين أنواع الفوز يوم القيام

قصة ابن أم مكتوم مع رسول الله

بالرغم من أنه كان فاقدًا بصره لكنه تميّز بالحكمة وتحمل المشاق،كما واجه العديد من الصعاب قبل اعتناقه الإسلام حيثُ هاجر إلى المدينة مع أول سفير في الإسلام مصعب بن عمير من أجل الفرار من ظلم وإيذاء قريش له، إذ أنه كان صاحب علم وفقه، وقد حفظ القرآن مبكرًا نظرًا لأنه كان يتسم بالذكاء الحاد، وكان يتوجه إلى المساجد كي يعظ المسلمين ويعلمهم أمور دينهم ودنياهم، بالإضافة إلى أنه كان يجمع الأطفال ويعلمهم القرآن أثناء الغزوات.

إقرأ أيضا:تفسير الببغاء في المنام

قد عاتب الله سيدنا محمد في نبي الله عبد الله بن أم مكتوم، حيثُ جعل رسول صلى الله عليه وسلم الصحابي عبدالله بن مكتوم خليفة على المدينة المنورة أثناء خروجه للحروب، كما استخلف النبي عبدالله بن مكتوم ثلاثة عشر مرة، وقد نزلت فيه سورة عبس، وقال الرسول له مرحبًا بمن عاتبني فيه ربي.

السابق
دعاء خطبة عيد الفطر مكتوبة pdf
التالي
افضل أماكن للخروج في العيد 2022

اترك تعليقاً