اسلاميات

من هو الصحابي الذي تستحي منه الملائكة

الصحابي الذي تستحي منه الملائكة

من هو الصحابي الذي تستحي منه الملائكة، يعد الصحابي الذي كانت تستحي منه الملائكة من احد الخلفاء الراشدين الأربع الذي خلفوا النبي في ولاية الامة، وكان هذا الصحابي صاحب حياء كبير في حياته يستحيي من كل شيء، وقدم صاحب الحياء المواقف الكبيرة في الدين الإسلامي التي تشهد لها المعارك والمواقف التي خاضها، وقد بحث الكثير من الأفراد عن الصحابي الذي تستحي منه الملائكة، حيث اننا سنتعرف خلال مقالنا على الصحابي الذي تستحي منه الملائكة، ومن هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه، ولماذا تستحي الملائكة من عثمان بن عفان، ومن هو الصحابي الذي اهتز عرش الرحمن لموته.

الصحابي الذي تستحي منه الملائكة

ان الصحابي الذي تستحي منه الملائكة على الخليفة الراشد عثمان بن عفان، حيث انه جاء عنه رضي الله عنه انه كان شديد الأدب والحياء لدرجة ان الملائكة كانت تستحي منه كما ورد عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ويعد الصحابي عثمان بن عفان من العشرة المبشرين بالجنة وقد أسلم على يد الصحابي الجليل أبو بكر الصديق، وكان السابقين في الدين الإسلامي وقد شهد الهجرتين الأولى والثانية، وكان شديد الانفاق للجهاد في سبيل الله.

من هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه

للصحابة النبي محمد صلى الله عليه وسلم مكانة كبيرة في الدنيا والأخرة، وكان احد الصحابة تسلم عليه الملائكة وهذا كان من الكرامات له، وهذا الصحابي هو عمران بن حصين الخزاعي، وهو من كبار الصحابة والفقهاء في ذلك العهد، وقد عمل قاضيا في البصرة وقال عنه أهلها انه كان يرى الحفظة، وقد اتسم عمران بالعديد من الصفات مثل الورع والصدق، وكان زاهد في حياته محب للأخرة لا يتفانى في العبادة بالرغم من دخوله المتأخر للإسلام.

إقرأ أيضا:من القائل اني لكما من الناصحين

لماذا تستحي الملائكة من عثمان بن عفان

ان السبب وراء استحياء الملائكة من الصحابي الجليل عثمان بن عفان هو الأخلاق الحسنة التي كان يمشي بها، والعفة وحسن السيرة التي جعلت الكثير من الناس يحبون عثمان، وعرف عنه أيضا انه كان شديد الحياء والوقار والهيبة من الأخرين، وتفرد عثمان رضي الله بهذه الدرجة من الحياء، كما وقد كان عثمان من الصحابة الذين يملكون الحب الكبير للدين الإسلامي ويسعون الى نشره في جميع البقاع، واختص النبي عثمان رضي الله عنه بكتابة الوحي.

 الصحابي الذي تستحي منه الملائكة
الصحابي الذي تستحي منه الملائكة

من هو الصحابي الذي اهتز عرش الرحمن لموته

ان الصحابي الجليل الذي اهتز له عرش الرحمن عند وفاته هو الصحابي سعد بن معاذ، وقد جاء ذلك في صحيح البخاري ومسلم عن جابر بن عبد الله رضي الله انه قال سمعت النبي محمد عليه السلام يقول ” اهتز عرش الرحمن لموت سعد بن معاذ”، فقد صدق سعد مع الله عز وجل فصدقه الله حيث انه دعا ان يرزقه الله عز وجل الشهادة فمضى اليه شهيد بعد غزوة الخندق عندما كان المسلمون يحاربون يهود بني قريظة، وقد اهتز له عرش الرحمن فرح وسرور بقدومه.

ومن المعروف ان الصحابة رضوان الله عليهم من أشرف وأطهر الخلق بعد النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهم من حمل رسالة الدين بعد وفاته عليه السلام، وفي ختام هذا المقال قد تعرفنا على الصحابي الذي تستحي منه الملائكة، ومن هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه، ولماذا تستحي الملائكة من عثمان بن عفان، ومن هو الصحابي الذي اهتز عرش الرحمن لموته.

إقرأ أيضا:ماذا يقول المصلي عند انتهائه من صلاته مباشرة
السابق
كم سعر المتر في التعويضات الرياض؟
التالي
تصميم استراحة صغيرة جدا مودرن 2022

اترك تعليقاً