منوعات

أول من مارس الكتابه بالحروف

أول من مارس الكتابه بالحروف

أول من مارس الكتابه بالحروف، تعتبر حروف اللغة العربية من أكمل حروف اللغات حيث أنها تتسم بالسامية لما لها من العديد من الصفات التي تميزها عن غيرها من اللغات، حيث تم اشتقاق العديد من الأبجديات منها ولذلك تم استخدامها للعديد من القرون، حيث تميزت الأحرف ي اللغة العربية بأن لها العديد من الأصوات والحركات فتنقسم حركات الحروف في اللغة العربية ما بين حركات طوياة وحركات قصيرة، حيث تضم الحركات الطويلة حروف المد الثلاثة الألف والواو والياء، والحركات القصيرة هي الفتحة والضمة والكسرة.

ما هي الكتابة بالحروف

تمتلك الأبجدية عاما واللغة العربية على الخصوص ثمان وعشرون حرف من حروفها وترابط هذه الحروف معا يكون لدينا الكلمات التي هي سبب الكتابة والقراءة في اللغة العربية، تكتب الأبجدية العربية بوصل معظم حروف الكلمة الواحدة بالحروف المجاورة لها في نفس الكلمة، عدا الحروف التي لا يمكن وصلها بما قبلها.

ممارسة الكتابة بالحروف

تعددت الكثير من البحوث حول من أول من مارس الكتابة واتضح أنهم الإغريق منذ قديم الزمان، والبعض يرجح أنها عرفت من اليونانيين القدماء حيث كان وجود هذه الأمم في العديد من المناطق المختلفة، وهناك العديد من الاختلافات حول تحديد أصل أول من قام بممارسة الكتابة بالحروف.

أول من اخترع الكتابة

من الواضح أن أول من قام باختراع الكتابة هم المصريين وهناك العديد من الكتب التي ترجح هذه التقارير حول أول من اخترع الكتابة، حيث أن  اللغة كانت أداة اتصال وتفاهم بين العديد من الشعوب والأمم، أول ظهور للكتابة كان على الألواح الطينية باللغة المسمارية، حيث كانت تتم من خلال النقش على الطين وهو طري بقلم أو من خلال سن رفيع، ثم يترك ليتم تجفيفه عن طريق النار أو الشمس.

إقرأ أيضا:ما هي قصة عيد الهالوين؟

في نهاية المقال من الجدير ذكره ان تاريخ الكتابة من أكثر التواريخ الذي كان تطورها عظيم وله فائدة كبيرة عمت على كافة العالم، حيث قام المصريين بابتكار الكتابة الهيروغليفية 3400 قبل الميلاد، ومن ثم اخترعوا الورق فكان السبب في انتشار الكتابة بشكل واسع.

السابق
مساعدات بيت الزكاة استفسار عن النتيجة
التالي
يكثر تساقط الأمطار التصاعدية في

اترك تعليقاً