منوعات

معلومات عن لعبة مريم والحوت الأزرق

معلومات عن لعبة مريم والحوت الأزرق

معلومات عن لعبة مريم والحوت الأزرق، إن الألعاب الإلكترونية قد انتشرت على نطاق واسع عبر مختلف دول العالم، كما تتسبب في العديد من المخاطر بالرغم أنها ممتعة ومسليّة إلى حد كبير، ولعلّ أبرز الألعاب المشهورة لعبة مريم والحوت الأزرق، إذ انتشرت بشكل كبير بين العديد من فئات المجتمع، لاسيّما فئة الشباب والمراهقين، وهُنا نعرض معلومات حول لعبة مريم والحوت الأزرق.

معلومات عن لعبة الحوت الأزرق

تعتبر لعبة الحوت الأزرق إحدى الألعاب التي انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيثُ يرجع تاريخها لعام 2016، وتتألف اللعبة من تحديات تستغرق 50 يومًا، إذ يُطلب من اللاعب في التحدي النهائي الانتحار، كما أن مفهوم الحوت الأزرق مستمد من ظاهرة حيتان الشاطئ علمًا بأنها ترتبط ارتباطًا وثيقًا بفكرة الانتحار مما أدى إلى العديد من حوادث الانتحار، وقد بدأت لعبة الحوت الأزرق في روسيا عام 2013م، ضمن مجموعة ألعاب تسمى مجموعة الموت.

الحوت الأزرق لعبة الموت

إذ أنها تسببت في أول انتحار في عام 2015، ويتم تقسيم المراحل إلى ثلاث مجموعات، وكل مجموعة لها تأثير من أجل الوصول لما بعدها، وتسمى المجموعة رقم 1 إلى 9 مرحلة الحث، إذ تتضمن بعض الطلبات البسيطة غير المُضرة وبذلك تؤكد أنك أصبحت حوتًا أو عضوًا مُشتركاً باللعبة، ثم يتم الانتقال إلى المجموعة الثانية وتسمى “التعود”، حيثُ تحتوي على مهام متوسطة الصعوبة من أجل اختبار قدرة اللاعب ثم المجموعة الثالثة والأخيرة التي تُسمى مرحلة التأهيل التي يصبح فيها اللاعب جاهزًا للانتحار.

إقرأ أيضا:ما هي أسباب انفجار المطعم في أبوظبي

مخترع لعبة الحوت الأزرق

إنّ فيليب بوديكين هو مخترع لعبة الحوت الأزرق علمًا بأنه طالب علم النفس وقد تم طرده من الجامعة نتيجة ابتكارهِ اللعبة، وقد قال أن غايته من تلك اللعبة تخليص المجتمع من الناس الذي لا قيمة لها من خلال دفعهم إلى الانتحار، ومن أهم الطلبات التي يتعرض إليها اللاعب رسم حوت على يد الشخص أو ذراعه باستخدام أداة حادة وإرسال صورة كي يتم التأكد من المصداقية، والاستيقاظ عند الساعة 4:20 صباحًا ومشاهدة مقطع فيديو يجعل اللاعب في حالة كئيبة، بالإضافة إلى عمل جروح طولية على ذراع المتحدي، أو رسم حوت على قطعة من الورق.

إقرأ أيضا:من هو اطول الناس عمرا

تعد لعبة الحوت الأزرق لعبة انتحارية، حيثُ تستمر لمدة 50 يومًا، وفكرة اللعبة تقوم على تكليف اللاعب بمهام يومية مُعينة إلى أن يسأم ويلجأ إلى الانتحار كونه وسيلة لا مفر منها، وقد اخترعها طالب علم نفس مريض يُسمى فيليب بودكين، من أجل دفع الناس إلى الانتحار.

السابق
ما هو الانتساب في المدارس السعودية
التالي
برنامج تغيير شكل الوجه والصوت بشكل مضحك 2022

اترك تعليقاً