منوعات

ما هو العالم الموازي ؟

ما هو العالم الموازي ؟

ما هو العالم الموازي ؟، هناك تطور هائل في علم الفيزياء حدث في السنوات الماضية، وذلك ما أدى لدفع العلماء للقيام باستنتاج النظريات الحديثة التي تختلف عن النظريات العديدة التي يعرفها العالم والكون وهناك العديد من النظريات التي تم استنتاجها من علماء الكونيات، ومن ابرز الاكتشافات والنظريات المعروفة والشهيرة بشكل كبير في كافة الأنحاء العالم الموازي الذي يعتبر منن أبرز النظريات التي تنص على أن الكون الذي نعيش به هو واحد من الأكوان الأخرى في العالم.

العالم الموازي ويكيبيديا

يعتبر العالم الموازي هو نظرية تنص على أن الكون الذي نعيش به هو واحد من الكثير من الأكوان الأخرى والعوالم التي توازي العالم، وحسب ما يقوله العلماء في نظريتهم تعدد الأكوان فإن كافة المجرات والنجوم التي نشاهدها ما هي على جزء بسيط من مجموعة كبيرة يطلق عليها ” الأكوان الموازية والأكوان المتعددة”، وهناك العديد من العلماء الذي رفضوا فكرة العوالم المتعددة أو الموازية من أبرهم سابين هوسينفيلدر، وهو عالم فيزياء شهير في ألمانيا.

هل نظرية العالم الموازي مخالفة للشرع

نظرية العالم الموازي هو تعدد الأكوان والعالم الموازي وهو مجرد فرضية ونظرية علمية وهي أقرب للوهم والخيال والفلسفة، والنظرية لا تحتوي على البراهين الملموسة أو الأدلة المادية، كون ان الإسلام يرتكز في كلامه عن الكون على خلق الله تعالى فاطر السماوات والأرض وما بينهما، وذلك ما يخالف كافة النظريات الكونية المتنوعة التي تتكلم عن أكوان غير متناهية في عددها وأبعادها، والقاعدة التي ينبغي السير نحوها ونهجها كمسلمين هو أن نعامل هذه الأمور معاملة الغيبيات كون أننا لا يصح لنا التعرض لها دون تواجد دليل صريح عليها من السنة أو القرآن الكريم.

إقرأ أيضا:من هو سلمان معذب القطط

موقف الإسلام من نظرية العالم الموازي

أخبر الله تعالى في القرآن الكريم عن عالم الحشرات والحيوان والطير والعديد من الحقائق العلمية الأخرة التي لم تكن معلومة في الماضي، وأشار إلى أن كل تلك العوالم والمخلوقات كافة تسكن في أمم مثلنا، ولكنها تسكن معنا في عالمنا وعلى نفس الكوكب، والجدير بالذكر أن القرآن الكريم أعلمنا أنه يوجد سبع أرضين أو سبع سماوات، فقد قال سبحانه وتعالى: ” الذي خلق سبع سماوات طباقاً ما ترى في خلق الرحمن من تفاوت هل ترى من فطور”، أي أن السماوات طبقات فوق بعضها البعض، وبالنسبة لوجود أكوان أخرى تشبهنا بشكل كلي فهي نظرية العالم الموازي التي لم يرد ذكرها على الإطلاق لا في السنة النبوية ولا في القرآن الكريم.

إقرأ أيضا:جدول توزيع المهام على الموظفين

العالم الموازي هو نظرية تنص على أن الكون الذي نعيش به هو واحد من الكثير من الأكوان الأخرى والعوالم التي توازي العالم، وحسب ما يقوله العلماء في نظريتهم تعدد الأكوان في العالم، وأن كوكبنا ما هو إلا جزء من الكواكب الأخرى التي توجد في العالم والكون، وذلك ينافي الشرع الإسلامي.

السابق
اللتر كم ملي .. كم ملي في اللتر الواحد
التالي
تكلفة الشحن من الصين إلى السعودية

اترك تعليقاً