منوعات

ما لون الشعر المنتشر بين الفاطميين

ما لون الشعر المنتشر بين الفاطميين

ما لون الشعر المنتشر بين الفاطميين، قد حكم الفاطميون البلاد لمدة المئتين وسبعين عامًا، ويرجع الفضل في تأسيس الدولة الفاطمية إلى عبيد الله المهدي إذ أنه أحد الخلفاء الفاطميين، وقد كانت بداية الدعوة لتأسيس دولة الفاطميين في المغرب وأفريقيا، وقد ازدهر الشعر كثيرًا في زمن الدولة الفاطميّة التي كانت تدعو إلى تأييد الحركة الشيعية الباطنية للخلافة الفاطمية، وبدأت تحث الخلفاء عليها، فما لون الشعر المنتشر بين الفاطميين.

الدولة الفاطمية ويكيبيديا

يطلق على الدولة الفاطميّة دولة بني عبيد تيمنًا بعبيد الله، حيثُ كانت بداية الدولة الفاطميّة من خلال الدعوة لها في أمصار المغرب العربيّ، بواسطة أبي عبد الله علي بن حوشب، فقد تمّ إعلان الدولة باسم الخليفة الفاطميّ الأول عبيد الله الملقّب بالمهدي، ثُم انتشر الفساد في البلاد وبدأت تظهر الخلافات والاضطرابات مما أدى إلى ضعف الدولة وتراجع الاقتصاد، وعمّ الفقر بين الناس لذا نجح الصليبيين في غزو بيت المقدس وبعض المناطق الأخرى في فلسطين، إلى أن جاء صلاح الدين الأيوبي الذي تمكن من القضاء على الحكم الفاطمي في مصر وبلاد الشام في عام 567 هـ وبذلك انتهت الدولة الفاطمية.

لون الشعر المنتشر بين الفاطميين

قد تناول شعراء الدولة الفاطمية العديد من الموضوعات الشعرية، تحدثوا من خلالها حول موضوعات متعّددة، كما تميز الفاطميون بثراء دولتهم، بالإضافة إلى حياة الترف والبزخ، وكانوا يحتفلون بالأعياد والمواسم المستحدثة، وتميزوا بإقامة حفلاتهم ومواسمهم، فضلًا عن أنهم اتخذوها لأنفسهم أعيادًا بجانب تلك الأعياد التي يتخذها باقي المسلمين، حيثُ ازدهر الشعر في عهد الفاطميين لاسيّما شعر المدح للخلفاء، لما كان ينالهم من بعض الجوائز، ومن الجدير بذكره أنّه حكم الدولة الفاطمية خمس خلفاء ولعلّ أبرزهم المعز لدين الله وابنه العزيز نزار والحاكم بأمر الله.

إقرأ أيضا:بحث عن أنواع الأزهار وأسماؤها

أهم شعراء العصر الفاطمي

إذ بلغَ عددُ الشعراء الدولةَ الفاطمية ثمانية وثلاثين شاعراً مشهوراً، وقد بلغ عَدَدُ الشعراء المصريين عشرين شاعراً، كما امتدّت الدولة الفاطمية من الحجاز ومصر وشمال أفريقيا، بلاد الشام وفلسطين وصولًا إلى المحيط الأطلسي، وفيما يلي أهم شعراء العصر الفاطمي:

  • ابن هانئ الأندلسي
  • ابن حيوس
  • علي بن محمد الإيادي

حيثُ تعددت موضوعاتُ الشعر في العصر الفاطمي بين المدح والهجاء, والغزل، ووصف الطبيعة أيضًا، كما كانت تتطرق إلى فنونٍ قديمة في تراثنا، إذ أن بعضَ الشُّعراء يعتمدون على الشعر من أجل الحصول على المال، ويرغب البعض في مدح الخلفاء والوزراء وأعيان الدولة.

إقرأ أيضا:معلومات عن دواء تاموكسيفين في علاج السرطان الجرعة الصحيحة والتحذيرات
السابق
خطبة أول جمعة من شوال PDF مكتوبة
التالي
كم استمرت الدولة العثمانية في الحكم

اترك تعليقاً