تعليم

ما حكم هذا القسم من التفسير ولماذا

ما حكم هذا القسم من التفسير ولماذا

ما حكم هذا القسم من التفسير ولماذا، التفسير هو التعريف بالكتاب ويستند على الأدلة الثبوتية من القرآن الكريم وتعتبر كتب التفسير سيدة الأحكام وأصح في الاستخدام، وعلى سبيل المثال نجد أن تفسير الإمام ابن جرير من أهم كتب التفسير لكتاب القرآن الكريم وأصحها، ونجد أن هناك عدد كبير من المفسرون يعتمدون عليه بشكل كبير، وأما التفاسير الموجودة بين الناس أصحها تفسير السنة النبوية.

مراحل نشأة علم التفسير

خلال دراستنا لعلم التفسير يمكننا التعرف على مراحل نشأة علم التفسير والذي مرت بعدة مراحل أبزرها مرحلة الفهم والتلقي ،وكانت هذه المرحلة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وعهد الصحابة وعهد التابعين، ومرحلة الكتابة والتدوين تم التعامل مع ذلك على أنها علم مستقل، وأنه من أبواب الحديث النبوي الشريف في الاستناد على معرفة الحكم وهو ما تعرفنا عليه في حل نشاط ما حكم هذا القسم من التفسير.

بيان التفسير المأثور

التفسير المأثور في هذا القسم يكون الأثر المروي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو الصحابة أو التابعين، وهو الوسيلة الموصلة إلى تفسير القرآن الكريم وبيان معناه وهو أعلى طرق التفسير منزلة وهو التفسير الذي لا بد أن يراعي ما يلي :

  • الدقة في استنباط المعنى عند تفسير القرآن بالقرآن.
  • صحة الإسناد عند تفسير القرآن بالسنة.
  • عدم وجود مخالف من الصحابة عند تفسير القرآن بأقوال الصحابة.
  • إجماع التابعين على قول عند تفسير القرآن بأقوال التابعين.

اقرأ أيضا : المعجم المفهرس لكلمات القرآن الكريم.

إقرأ أيضا:بحث عن الحشرات للاطفال

بيان التفسير بالرأي

التفسير بالرأي هو التفسير الذي يعتمد فيه المفسر على الاجتهاد والاستنباط العقلي ويأتي في المرتبة الثانية بعد التفسير المأثور والتفسير بالرأي ينقسم إلى  قسمين رئيسين، يعتمدان على توافر شروط ضوابط المفسر في صاحبة ومن أقسامه :

  • التفسير بالرأي المحمود : وهو الاجتهاد المبني على علم مستمد من القرآن والسنة وهذا القسم جائز من التفسير.
  • التفسير بالرأي المذموم : وهو الاجتهاد الصادر عن جهل أو هوى ولا ستند إلى قواعد الشريعة وأصول اللغة.

حكم هذا القسم من التفسير مع بيان السبب :

التفسير بالرأي المذموم، لأن المفسر في هذا الجزء أعطى الله صفه أدمية وهي التحدث مع موسى نبيه ولكت التحدث مع الله له طرق خاصة وليست ادمية لأن الله تنزه عن أي قدره بشرية.

علم التفسير له مكانة كبيرة بالنسبة للمسلمين فهو العلم الجامع لكثير من العلوم لأنه متعلق بالقرآن الكريم الذي جمع علم الأولين والآخرين، كما ان علم التفسير وسيلة مهمة للقيام بمهمة عظيمة جعلها الله سبحانه وتعالى مقصدا من مقاصد إنزال الكتاب.

إقرأ أيضا:تحتوي طبقة البشرة في النبات على فتحات صغيرة تسمى العضية التي تساعد النبات على صنع الغذاء هي
السابق
عطر الليل من فريدريك مال
التالي
بعد تهيئة الذاكرة المتنقلة هل يمكن نسخ ملفات منها واليها

اترك تعليقاً