كيف

كيف تخلصت من ارتجاع المريء

كيف تخلصت من ارتجاع المريء

كيف تخلصت من ارتجاع المريء، يعتبر ارتجاع المريء إحدى المشاكل الصحية الشائعة بشكلاً كبير، حيث أن هذه المشكلة تعتبر إحدى المشاكل التي تصيب الجهاز الهضمي، فهي تؤثر على صحة الجسم بشكلاً كبير، فإرتجاع المريء يصاحبه ألمً شديداً في المعدة مع صعوبة في البلع، لذلك من خلال مقالنا سنتناول موضوعاً بعنوان كيف تخلصت من ارتجاع المريء.

ما هو مرض ارتجاع المريء؟

الارتجاع المعدي المريئي من المشاكل التي يعاني منها نسبة كبيرة من الناس ، ويعتبر ارتجاع المريء اضطرابًا في الجهاز الهضمي يحدث عند عودة العصائر من المعدة إلى المريء ، وهذه من المشاكل الشائعة لدى العديد من الأفراد المختلفين. الأعمار والرضع أو كبار السن، لم تقتصر الأعراض على عودة العصارة المعدية من المعدة إلى المريء فقط ، فهناك العديد من المشاكل التي خلفها ارتجاع المريء وهي الربو والشعور بالضيق والألم ، ومن الأضرار التي يسببها ارتجاع المريء تهيج الصدر و المسالك البولية ، لأن العصارة المرتجعة من المريء من الأمعاء حمضية ، مسببة التهابات ومشاكل كبيرة، غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بالارتجاع المعدي المريئي من مشاكل في التنفس والهضم ، مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض الصدر والرئة ، كما يتأثرون سريعًا بالتدخين وعادم السيارات والهواء الملوث أو البارد.

أعراض ارتجاع المريء

يعاني الأشخاص المصابون بالارتجاع المعدي المريئي عادةً من مجموعة من المشاكل ، بما في ذلك التجشؤ الدائم والشعور بطعم حامضي في الفم ، ويشعر المصاب أيضًا بحرقة شديدة ، ولكن غالبًا ما يكون الأفراد كسالى بشأن الاكتشاف المبكر والحصول على العلاج المناسب ، والأعراض من ارتجاع المريء هي:

إقرأ أيضا:كيف احول رصيد موبايلي
  • صعوبة وألم عند بلع الطعام.
  • زيادة اللعاب في الفم.
  • التهاب الحلق المزمن.
  • بحة في الصوت والشعور بالقلق.
  • رائحة كريهة تخرج من الفم.
  • داء الكلب المتكرر أو المزمن نتيجة الالتهاب.
  • ألم في الصدر
  • الشعور المستمر بالحموضة في الفم.
  • عدم القدرة على ابتلاع الطعام ومشاكل في الهضم.

أسباب ارتجاع المريء

يعد مرض الارتجاع المعدي المريئي (GERD) من المشكلات الشائعة لدى الأفراد ، وله العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تفاقمه ، ومن هذه الأسباب:

  • تناول الأطعمة المقلية والسريعة.
  • تناول وجبات تحتوي على كمية كبيرة من الدهون.
  • الأكل بنهم ، عدم القدرة على تناول طعام صحي.
  • قم بتعبئة وجبات الطعام وتناول كمية كبيرة في كل مرة.
  • تناول الأدوية السائلة التي تجعل الناس يشعرون بارتجاع المريء.
  • استهلك مكيفات مثل القهوة والشاي والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • تعتبر الأطعمة الحارة والتوابل من أسباب ارتجاع المريء ، بل وتؤدي إلى تفاقم المشكلة ، مما يجعل الناس غير قادرين على تحمل الشعور بالحموضة وضيق التنفس.
  • يعد تناول المشروبات الروحية والكحول من أكثر الأشياء الضارة التي تسبب مشاكل كبيرة للمريء ، بما في ذلك ارتجاع المريء.
  • تناول الشوكولاتة بكثرة وبوفرة يسبب مشكلة كبيرة في المعدة بما في ذلك ارتجاع العصائر الخاصة بها.
  • تناول الفواكه الحمضية مثل الليمون والبرتقال والطماطم وغيرها من الأطعمة التي تسبب مشاكل في المعدة ، وخاصة للأشخاص المعرضين للإصابة بمرض الارتجاع المعدي المريئي.

متى يجب أن تذهب إلى الطبيب في حالة الإصابة بمرض ارتجاع المريء؟

يلجأ الطبيب في حالة زيادة مشكلة ارتجاع المريء ، وظهور بعض الأعراض التي تشير إلى أن الحالة أصبحت بحاجة إلى تدخل الطبيب ، وهي:

إقرأ أيضا:كيف يتكاثر الدلفين
  • ألم شديد في البطن في الجانب الأيمن.
  • ألم شديد في الكتفين والذراعين والرقبة.
  • الهذيان وفقدان الوزن غير المبرر.
  • الشعور بحرقة شديدة في الأمعاء.
  • القيء المستمر والشعور بالغثيان.
  • خروج الدم مع البراز.
  • آلام الحلق وعدم القدرة على ابتلاع الطعام.
  • الشعور بالضعف العام والدوخة.
  • التقيؤ المستمر فور تناول السوائل والمشروبات.

مضاعفات الإصابة بارتجاع المريء

في بداية التشخيص ، قد يعتقد الناس أنهم لا يحتاجون إلى اتباع روتين علاجي أو نظام غذائي ، وأن الأمر يبدو سهلاً ، ولكن ليس هذا هو الحال ، فقد تتفاقم المشكلة ، مما يتسبب في العديد من المشكلات الكبرى ، وهي:

  • تآكل المريء ، حيث تتآكل بطانة المريء ، وتظهر عليها تقرحات ومشاكل معوية.
  • تضرر جزء من المريء ، لأن المريء من أكثر أجزاء الجسم حساسية.
  • سرطان المريء هو أحد المشاكل التي قد يواجهها الناس نتيجة لارتجاع المريء.

كيف يتم تشخيص مرض ارتجاع المريء

التهاب المريء مشكلة متكررة لكثير من الأفراد ، ولكن إهمال المشكلة قد يؤدي إلى تفاقمها ، لذلك يجب الاستعانة بطبيب للتشخيص يتم من خلال مجموعة من الفحوصات أو أحدها:

إقرأ أيضا:كيف نجح ستيف جوبز

يمكن تأكيد ذلك من خلال فحص المريض بالمنظار ، ويتم الفحص عن طريق إدخال المنظار في المريء والتأكد من سلامته.

  • يمكن أيضًا قياسه من خلال مستوى الحمض في المريء.
  • يتم التعرف على ارتجاع المريء من خلال حركة المواد في المريء.
  • يمكن التعرف عليه بالأشعة السينية للجهاز الهضمي.

طرق التخلص من مرض ارتجاع المريء

قد يتسبب مرض الارتجاع المريئي في حدوث مشكلات كبيرة بعد فترة من الإصابة ، وعدم مراجعة الطبيب ، لذلك يجب اللجوء إلى الطبيب واتباع التعليمات الصحيحة التي تمنع تفاقم المشكلة ، وهي:[3]:

  • الامتناع عن شرب الكحول ، حيث أن شرب الكحول من الأمور التي تزيد المشكلة ، وتجعلها أكثر خطورة ، وتزيد من معدل التجشؤ ، والحموضة المعوية ، والحموضة الدائمة ، لذا فإن الامتناع عن الكحول أمر ضروري للغاية.
  • الإقلاع الفوري عن التدخين ، لأن التدخين من العادات السلبية التي تؤثر بشكل كبير على صحة الرئة والأمعاء ، خاصة أن الارتجاع المعدي المريئي يسبب أيضًا مشكلة كبيرة في الرئة ويسبب الربو ، الأمر الذي يتطلب الابتعاد الفوري عن التدخين.
  • تناول كميات قليلة من الطعام ، حيث أن تناول كمية كبيرة من الطعام يساعد الطعام والعصائر الموجودة في المعدة على العودة إلى المريء ، مما يسبب التجشؤ والشعور بالحموضة والارتجاع ، لذلك يجب عدم امتلاء المعدة بالطعام ، لتقليل الشعور بالحموضة والارتجاع. مشكلة.
  • توزيع وجبة واحدة عدة مرات ، على الرغم من أنها تبدو قاسية في البداية ، إلا أنها الحل الأمثل لتقليل الشعور السيئ.
  • عدم تناول الطعام في فترات المساء ، حيث أن تناول الوجبات الدسمة قبل النوم مباشرة قد يسبب ضيق التنفس وزيادة ارتجاع المريء ومشاكله ، حيث يسبب الشعور بالامتلاء وعدم الراحة.
  • لا تستلقي على ظهرك لأن هذا له العديد من الأعراض المصاحبة للارتجاع المعدي المريئي مما يزيد المشكلة.
  • قلل من الكافيين الموجود في القهوة والشاي والعديد من المشروبات الأخرى.
  • رفع الرأس عند النوم يقلل بشكل كبير من ارتجاع المريء ومشكلة الارتجاع.
  • الامتناع عن تناول المشروبات الغازية التي تزيد من احتمالية التجشؤ وتزيد الحاجة إلى التجشؤ ، كما أن شرب المشروبات الغازية يجعل الناس يشعرون بالشبع والانتفاخ ، لذلك يفضل استبدال المشروبات الغازية بالماء.

علاج مرض ارتجاع المريء

ارتجاع المريء من المشاكل التي تحتاج إلى فترة طويلة من العلاج ، وربما يمكن التعامل مع المرض لتقليل أعراضه ، دون علاج نهائي ، مما يعني أن ممارسة العادات السلبية مرة أخرى يؤدي إلى ظهور الأعراض مرة أخرى.[2][4].

  • تناول مضادات الحموضة التي تحافظ على حمض معدتك عند مستوى ثابت وطبيعي.
  • خذ حاصرات الحمض مثل الهيستامين.
  • الحفاظ على مواعيد الأدوية التي يصفها الطبيب دون تناول أي أدوية أخرى بمبادرة من المريض.
  • ليوريزال من الأدوية الموصوفة لهذه المشكلة ويحدها الطبيب للحد من مشكلة ارتجاع المريء ، لأن الدواء يعمل على استرخاء عضلة المعدة.
  • اتبع تعليمات طبيبك وقلل من تناولك للأطعمة الدهنية التي تسبب مشاكل صحية.

ومن الجدير بالذكر أن مشكلة ارتجاع المريء من المشاكل التي تهدد صحة الجسم بشكلاً كبير، فلذلك عند الشعور بأعراضها يجب زيارة الطبيب بأسرع وقت ممكن، وعدم أخذ أي علاج دون استشارة الطبيب.

السابق
هل يمكن تعديل مدة تأشيرة الخروج والعودة
التالي
بحث عن شبكة الانترنت وفوائدها

اترك تعليقاً