اسلاميات

كيفية صلاة الايات عند الشيعة

كيفية صلاة الايات عند الشيعة

كيفية صلاة الايات عند الشيعة، إن صلاة الآيات إحدى الصلوات الواجبة التي ينبغي تأديتها حين وقوع بعض الظواهر الطبيعية مثل الزلازل، والكسوف والخسوف التي تؤدي إلى خوف غالبية الناس، حيثُ يتمُّ النِّداء لصلاة الآيات في الليل أو النَّهار، وتتميز هذه الصلاة بعدم احتوائها على آذان لها ولا إقامة، وقد اتَّفق الفقهاء على أنَّ صلاة الآيات ركعتان، وهُنا نستعرض كيفية صلاة الايات عند الشيعة.

كيفية أداء صلاة الآيات عند الشيعة

قد اتَّفق الفقهاء على مشروعيَّة صلاة الكسوف والخسوف، كونها سنَّةٌ مؤكَّدةٌ عن النبيِّ – صلى الله عليه وسلم-، حيثُ قال تعالى في مُحكم التنزيل (وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ ۚ لَا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلَا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ)، كما أنها تجوز للرِّجال وللنِّساء، وللصِّغار وللكبار أيضًا، ويدخل وقتها عند حدوث الزَّلزال، والرِّياح الشَّديدة، والمطر الشَّديد، والكسوف والخسوف، وتؤدّى صلاة الآيات بواسطة عدّة طرق ولعلّ أبرزها:

  • الطريقة الأولى: ينوي ويكبّر تكبيرة الإحرام، ثمّ يقرأ الفاتحة وسورة قصيرة مثل سورة الإخلاص، ثمّ يركع ويرفع رأسه ويقرأ سورة الفاتحة، ثمّ يركع مرة أُخرى، ثمّ يرفع رأسه ويستمر هكذا كي يتم استكمال خمسة ركوعات، ويأتي بالسجدتين بعد الرفع من الركوع الخامس، ويقوم ويفعل كما فعل أوّلاً ثمّ يتشهّد ويسلّم.
  • الطريقة الثانية: لا تختلف عن الطريقة الأولى ويكمن الاختلاف في قراءة الفاتحة بعد تكبيرة الإحرام الفاتحة، ثمّ يقرأ بعدها آية من سورة أو أقل أو أكثر، ثمّ يركع ثمّ يرفع رأسه ويستمر وصولًا إلى الركوع الخامس حتّى يتمّ السورة، وبعد الركوع الخامس يأتي بالسجدتين، وأخيرًا يقوم الركعة الثانية ويصنع كما صنع في الأولى ثمّ يقرأ التشهد ويُسلِّم.

كم عدد ركعات صلاة الآيات

تعتبر صلاة الآيات صلاة واجبة وحُكمها فرض عين عند الشيعة، وتتكون من ركعتين، تُصلّى عند ظهور بعض الظواهر الكونية مثل الخسوف والكسوف، وثبتت مشروعيّة صلاة الآيات بالاستناد إلى قول أمِّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنَّها قالت: (كَسَفَتِ الشَّمْسُ علَى عَهْدِ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَقَامَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَصَلَّى بالنَّاسِ، فأطَالَ القِرَاءَةَ، ثُمَّ رَكَعَ، فأطَالَ الرُّكُوعَ، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ، فأطَالَ القِرَاءَةَ وهي دُونَ قِرَاءَتِهِ الأُولَى، ثُمَّ رَكَعَ، فأطَالَ الرُّكُوعَ دُونَ رُكُوعِهِ الأوَّلِ، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ، فَسَجَدَ سَجْدَتَيْنِ، ثُمَّ قَامَ، فَصَنَعَ في الرَّكْعَةِ الثَّانِيَةِ مِثْلَ ذلكَ، ثُمَّ قَامَ فَقالَ: إنَّ الشَّمْسَ والقَمَرَ لا يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أحَدٍ ولَا لِحَيَاتِهِ، ولَكِنَّهُما آيَتَانِ مِن آيَاتِ اللَّهِ يُرِيهِما عِبَادَهُ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذلكَ، فَافْزَعُوا إلى الصَّلَاةِ).

إقرأ أيضا:صلاة الايات في مفاتيح الجنان

صلاة الآيات مفاتيح الجنان

لم يرد اسم صلاة الآيات في الروايات لكنّها جاءت تحت عنوان صلاة الكسوف، ويرجع سبب تسمية صلاة الآيات باسم الآيات نظرًا لأن الإنسان يشاهد هذه الظواهر الطبيعية التي تدل على علامات قدرة الله، كما يقوم الشيعة بأداء هذه الصلاة أيضًا، وقد صلى الرسول محمد بالمسلمين صلاة الآيات، كما حثهم على أداء صلاة الآيات عند وقوع ظاهرة الكسوف أو الخسوف.

إنّ صلاة الآيات ركعتان في كلّ ركعة منها خمسة ركوعات، وهي إحدى الصلوات التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم أثناء الكسوف والخسوف، إذ تحتوي كل ركعة على خمسة ركوعات، ويكبر المصلي بعد النية ثُم يقرأ الحمد وسورة كاملة ويركع، ويستمر هكذا إلى خمس مرات، ثُم يقرأ التشهد بين السجدتين ويأتي بهما، ثم يقوم للركعة الثانية، ويفعل مثلما فعل في الأولى تماماً ثم يسلم.

إقرأ أيضا:الحلم بالدرج في المنام لابن سيرين
السابق
تغريسات عيد الفطر جاهزة للطباعة pdf
التالي
كل عام وانت بخير وصحة وسلامة الرد

اترك تعليقاً