رمضان

ما هي صفة صلاة التهجد في العشر الاواخر من رمضان

ما هي صفة صلاة التهجد في العشر الاواخر من رمضان

ما هي صفة صلاة التهجد في العشر الاواخر من رمضان، منذ بداية العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك تبدأ المساجد في إحياء صلاة التهجد، وهذه تعني القيام في جوف الليل وهي من النوافل التي يتقرب بها المسلم الى المولى عز وجل، حيث يدخل وقتها بعد صلاة العشاء وهي آخر الصلوات التي يصليها المسلم في الليل حتى طلوع موعد صلاة الفجر، وأفضل هذه الأوقات لهذه الصلاة الثلث الأخير من الليل، فهي تقرب العبد الى ربه واخلاصه ونيل الأجر والثواب واجابة الدعاء، واليوم سوف نقدم لكم ما هي صفة صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان.

صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان

والمعروف أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي في الليل إحدى عشرة صلاة. كما انضم إليه أصحابه في ذلك ، لدرجة أنه يخشى فرض الصلاة على المسلمين ، ويصعب عليهم ذلك. في عهد الخليفة عمر بن الخطاب صلى على المسلمين ثلاث وعشرين صلاة. فنعلم في البداية أن صلاة التهجد ليس لها عدد معين من الركعات. يجوز للمسلم أن يقلل ركعاتها في حالة إطالة تلاوة القرآن الكريم. أو زيادتها في حالة تلاوة السور القصيرة في الصلاة.

صفة صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان

وعن وصفها قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم أنها تصلي اثنتين اثنتين ، أي وحدتان. ثم اختم بركعة أو ثلاث من الوتر. يتم تضمين التهجد والتراويح ضمن مفهوم واسع يسمى قيام الليل. قيام الليل هو أي عبادة يقوم بها المسلم لإحياء ذكر الله تعالى بعد صلاة العشاء. سواء كانت الصلاة أو الذكر أو قراءة القرآن الكريم.

إقرأ أيضا:دعاء اللهم بلغنا ليلة القدر مكتوب

ومن هنا نجد أن كلا من صلاة التراويح والتهجد نوع من صلاة الليل. والفرق بينهما أن التراويح في أول الليل والتهجد آخره.

والأفضل أن يتعمد المسلم أداءها في الثلث الأخير من الليل. وذلك لأن الله تعالى ينزل إلى الجنة الدنيا ويسأل هل من يسأل لأعطيه ، فهل من يستغفر لأغفر له؟ وذلك بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم.

كما تختلف صلاة التهجد عن صلاة التراويح في أن الإمام عمدا إطالة تلاوة القرآن الكريم. يمكن إجراؤها بشكل فردي أو جماعي.

أما الاختلاف في ما يفعله أئمة المساجد اليوم في تقسيم صلاة القيام التراويح خفيف وتهجد طويل فهو من الأمور الشرعية. ولا بأس في ذلك ؛ لأن الأصل إحياء أيام رمضان بالاجتهاد والصلاة وذكر الله في كل وقت. مثل رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي كان يشمر يديه ويجتهد في تلك الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك ، يوقظ أهله للصلاة وكذلك لقراءة القرآن الكريم.

إقرأ أيضا:دوام مصرف الراجحي في رمضان 1442

صلاة التهجد إحدى العبادات التي تقام في شهر رمضان المبارك حيث ينتظرها المسملين في هذا الشهر الفضيل للقيام بالأعمال التي يحبها الله سبجانه وتعالى وينال الأجر والثواب والمغفرة التي وعد المولى عباده.

السابق
ما هي اضرار شرب الليمون على الريق
التالي
ما هو ربيع القرآن

اترك تعليقاً