منوعات

لماذا سميت معركة الكرامة بهذا الاسم

لماذا سميت معركة الكرامة بهذا الاسم

لماذا سميت معركة الكرامة بهذا الاسم، تعد معركة الكرامة من المعاركة العربية البارزة في التاريخ العربي المعاصر، حيث اندلعت في الواحد والعشرين من شهر آذار من عام ألف وتسعمائة وثلاثة وستون للميلاد، حينما قام جيش الاحتلال الإسرائيلي بمجزرة أثناء محاولة احتلاله لنهر الأردن، وقد وقف في وجهه الجيش الأردني وأثبت بسالة غير مسبوقة في التصدي، وجرى قتال عنيف بين الجيشين، وراح ضحيتها الكثير من الخسائر البشرية، ومع اقتراب ذكراها تساءل العديد لماذا سميت معركة الكرامة بهذا الاسم.

سبب تسمية معركة الكرامة

لماذا سميت معركة الكرامة بهذا الاسم، إن سبب التسمية يرجع إلى المنطقة التي حدثت فيها المعركة، حيث دارت رحاها في قرية الكرامة، وهي قرية أردنية تقع على الجهة الشرقية لنهر الأردن، وتعرف هذه القريبة بتاريخها العريق حيث توالى عليها عدة حضارات وممالك، فمنها مثلًا كل من:”الأدومية، والمؤابية، والعمونيّة، والآرمية، والآشورية وغيرها” وتشمل مقامات لعدد من الصحابة، منهم “ضرار بن الأزور، وشرحبيل بن حسنة”.

سبب تسمية معركة الكرامة

أهداف معركة الكرامة

كان لمعركة الكرامة مجموعة من الأهجاف التي سعى الاحتلال الإسرائيلي إلى تحقيقها، ومن أبرزها التمهيد إلى احتلال منطقة نهر الأردن، ومن أبرز هذه الأهداف، الأهداف التالية:

  • سعى الاحتلال إلى القضاء على حلم العودة للشعب الفلسطيني.
  • كذلك انهاء العمل الفدائي، والقضاء على الفدائيين الفلسطينيين.
  • تدمير المقاومة الفلسطينية.
  • استعراض الجيش الإثبات الإسرائيلي لقوته وقدراته العسكرية، في التغلب على كافة الجيوش العربية.
  • احتلال مرتفعات مدينة السلط، وتحويلها إلى منطقة أمنية إسرائيلية.
  • القضاء على الغطاء الجوي و حرم القوات الأردنية منه.

نتائج معركة الكرامة

بعد أوقف الحرب أوزارها، التي دارت بين الجيش الإسرائيلي والجيش الأردني البطل، كان لمعركة الكرامة فضل تحقيق مجموعة من النتائج، والتي تمثلت في النتائج التالية:

إقرأ أيضا:معلومات عن السمندل المائي
  • أثبتت فشل قوات الاحتلال الإسرائيلي، حيث لم يتمكن من تحقيق أهدافه التي كان يرنو لها من المعركة.
  • عكست بسالة الجيش الأردني وأثبت قوته الكبيرة في تجاوز أي مشكلات سياسية، أو التصدي لأي عدوان يتعرض له.
  • اظهار مدى قوة جهاز الاستخبارات الأردنية، من خلال عدم مقدرة القوات الإسرائيلية من تحقيق عنصر المفاجأة في المعركة.
  • أظهرت الأهمية في معرفة طبيعة منطقة القتال قبل القتال، والتحصين والتستر.

خسائر معركة الكرامة

كانت معركة الكرامة من المعارك القوية التي خاضها كل من الجيش الأردني وجيش الاحتلال الإسرائيلي، حيث استمر الاشتباكات المسلحة بينهما لأكثر من ست عشرة ساعة متواصلة، وخلفت الخسائر التالية:

الجانب الإسرائيلي:

  • القتلى: 250 قتيل.
  • الجرحى: 450 جريح.
  • الآليات والمعدات العسكرية: تدمير ما يقارب ثمانية وثمانون آلية عسكرية، منها (سبعة وعشرون دبابة، وثمانية عشرة ناقلة جنود، وأربعة وعشرين سيارة حربية، وتسع عشرة شاحنة، وطائرة واحدة).

الجانب الأردني:

  • الشهداء: ستة وثمانين شهيد.
  • الجرحى: مئة وثمانين جريح.
  • الآليات والمعدات العسكرية: ثلاثة عشرة دبابة، وتسعة وثلاثين آلية عسكرية متنوعة.

معركة الكرامة هي واحد من أبرز وأهم المعارك العربية التي خاضها الاحتلال الصهيوني مع الجيش الأردني البطل الذي أثبت قوته وبسالته في التصدي لأي اعتداء خارجي، وكان هدف الاحتلال هو فرض سيطرته على نهر الأردن، وقد انطلعت معركة الكرامة في 21 أثار من عام 1938ميلادي.

إقرأ أيضا:بطاقة تهنئة بالعيد صف رابع ابتدائي
السابق
طريقة عمل فانوس رمضان بالورق الكتب
التالي
تردد قناة كراميش الجديد مارس 2022

اترك تعليقاً