منوعات

دور المعلم في استراتيجية حل المشكلات

دور المعلم في استراتيجية حل المشكلات

دور المعلم في استراتيجية حل المشكلات، يعتمد التعليم الحديث على استراتيجية حل المشكلات، مما يساعد الطلاب على التغلب على العقبات داخل الإطار المدرسي، لا شك أن للمعلم دور كبير في إنجاح هذا المخطط الذي سيرتفع فيما يتعلق بالتعليم؛ حيث أنه لا يسعى فقط إلى تدريس العلوم، بل يعمل بجدية ويحرص على إيجاد الحلول المناسبة للمشكلات التي تواجه الطلاب من خلال خطط علمية مدروسة جيدًا.

مفهوم إستراتيجية حل المشكلات

إنها خطة مطورة بعناية لمساعدة الطلاب على الوصول إلى نتائج إيجابية بأنفسهم في حل المشكلات التي يواجهونها خلال رحلتهم التعليمية. تعتبر القراءة العلمية والاهتمام بعرض المشكلة وطرح الأسئلة عليها من الركائز الأساسية لهذه الاستراتيجية التي تساعد الطلاب على الاعتماد على أنفسهم والتفكير أكثر. الفعالية والإيجابية. وبما أنهم يعتمدون في هذه الخطة على الاستقصاء والبحث العلمي ، فقد تحرروا أيضًا من فكرة التلقين المباشر ، من خلال اعتمادهم على مصادر متنوعة ومتنوعة أثناء عملية القراءة العلمية.

دور المعلم في استراتيجية حل المشكلات

على الرغم من أن الاستراتيجية تهدف إلى أن يعتمد الطلاب على أنفسهم في حل المشكلات ، إلا أن المعلم يلعب دورًا كبيرًا بشكل غير مباشر في هذه الخطة ؛ فهو القائد الذي يوجه الطلاب بالطرق الصحيحة ، وبالتالي يقوم بمجموعة من المهام وهي:

العمل على تطوير المهام لحل المشكلة من خلال أفكار جديدة غير مألوفة والابتعاد عن الروتين في التمارين والأنشطة التقليدية

إقرأ أيضا:كيف اكون انثى مع حبيبي

إجراء تحليل للأنشطة التعليمية التي تشمل تحديد المعرفة السابقة والمعرفة والمهارات المناسبة من أجل الوصول إلى حل للمشكلة المعروضة

ضرورة التأكد من أن الطالب يفهم المشكلة جيدًا ؛ حتى يتمكن من التعبير عنها بطريقته الخاصة

العمل على توزيع الطلاب في مجموعات تسعى لإيجاد حل للمشكلة ، ويتم توزيعهم حسب مفهوم المعلم لطبيعة كل طالب.

عدم طرح الحل بشكل مباشر أو غير مباشر على الطالب ، بل يساعده في عرض المشكلة بشكل مباشر ، مثل عرضه على لوحة أو بطاقة.

حسن الاستماع للطلاب وتشجيعهم على التعبير عن آرائهم العديدة والمختلفة التي يجب أن يقبلها الجميع

العمل على تشجيع الطلاب على التعبير عن كل المشاكل التي يواجهونها والسعي لحلها

اسمح للطلاب باستخدام مصادر مختلفة لجمع المعلومات التي ستساهم في حل المشكلة الحالية

دعم وتوجيه ومراقبة الطلاب أثناء عملية التعلم

الاستماع إلى جميع الحلول المختلفة وتصحيح نتائجها وتقييمها.

أهمية استراتيجية حل المشكلات للطالب

هناك العديد من المزايا والمهارات التي يكتسبها الطالب نتيجة استخدام هذه الخطة العلمية في حل المشكلات ، ومن أهم الفوائد التي تعود على الطالب اكتساب العديد من المهارات منها:

القدرة على التفكير الإيجابي والعمل على المعالجة الذهنية للبيانات

إقرأ أيضا:أسماء المقبولين في النيابة العامة دفعة 2018

القدرة على الربط بين ما حصل عليه من معرفة سابقة وعلمه اللاحق

إقرأ أيضا:متى موعد اليوم العالمي للإعاقة

القدرة على البحث والتحقيق في المعلومات بطريقة فعالة

اكتساب روح التفاعل الاجتماعي مع أقرانهم الآخرين

القدرة على الدفاع عن وجهة نظر والعمل على إقناع المحيطين بها بشكل إيجابي

الاستماع إلى الآراء المخالفة الأخرى ، ثم قبولها دون التذمر

القدرة على الاندماج مع الآخرين من خلال الحوار والنقاش

نضيف إلى هذه البنود القدرة على التعاون وخلق روح إيجابية لدى الطلاب، الإبداع والابتكار والسعي من أجل التنمية والثقة بالنفس، القدرة على اتخاذ قرارات مهمة، وبذلك نصل معكم إلى ختام مقالنا معكم اليوم.

السابق
معلومات مذهلة حول سمك الزرد
التالي
طرق تأثير التوتر والضغط النفسي على صحة الإنسان

اترك تعليقاً