اسلاميات

خطبة كيف نستقبل رمضان كاملة

خطبة كيف نستقبل رمضان كاملة

خطبة كيف نستقبل رمضان كاملة، اقترب الشهر المبارك، واقتربت الأيام المحببة لقلب كل مسلم في كافة الأنحاء العالمية، فشهر رمضان شهر الطاعة وشهر القرآن والترتيل، الذي نبدأه بالصيام والصلوات المباركة التراويح والتهجد، ففي هذا الشهر الكريم ينبغي على المسلم الاستعداد له أتم الاستعداد، واستقباله بالشكل الذي يليق به، والبدء بتنفيذ الأحكام الشرعية التي امر الله به، والاستعداد للشهر بالتوبة والابتعاد عن كل ما أمر الله ورسوله بتجنبه، وفي الآتي سنقوم بوضع وسرد خطبة كيف نستقبل رمضان كاملة.

خطبة عن استقبال شهر رمضان

شهر رمضان خير شهور العام، الذي فضله الله تعالى عن باقي الشهور كون أنه الشهر الذي بعث به للأمو خير البرية محمد صلوات الله عليه واتم التسليم، رمضان الذي تُرفع به الأعمال، ورفع به قدر أمة محمد الأمة الصادقة المؤمنة به، ونظراً للاهتمام الكبير في هذا الشهر المبارك لا بد من استقباله على الوجه الذي يليق بعظمته، فقد قال تعالى: ” شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”، وأنزل سبحانه به أفضل الكتب السماوية، وجعل ليلة القدر إحدى لياليه وهي الليلة التي ينبغي أن نغتنمها كون أنها ليلة بألف شهر، لذا فعلينا استقبال رمضان بالشوق له والدعاء لله تعالى بتبليغه ونحن في أحسن حال، وندعو الله أن يُعيننا في الصاعة والعبادة فيه، ونستقبله بالبشريات والتهاني بقدومه.

إقرأ أيضا:من علم الزهراء تسبيحتها المعروفة

خطبة الجمعة مكتوبة عن استغلال الوقت في شهر رمضان

فرض الله تعالى الصيام على المسلمين لأسباب عديدة ولحكم بليغة وتعتبر خلاصة الحكمة من صوم رمضان هي تحقيق التقوى، والمقصود منها هو الخوف من الله تعالى، والعمل بكتابه والرضا بالقليل والاستعداد ليوم الآخرة، وجعل بين العبد والنار وقاية وحصن منيع، فالصوم يُعلم العفاف وعفة الفرج، وعفة الطعام والشراب، حيث أنه يعلم الصبر، وله أثر كبير في الصحة والشفاء والرحمة والعطاء، وإيثار الفقير، وفي رمضان علينا استغلال الوقت أفضل استغلال من خلال وضع قائمة بها الأهداف الرمضانية المميزة التي ينبغي أن نحققها في رمضان، ويمكننا وضع خطو محوسبة ومجدولة على عدد أيام الشهر الكريم وتطبيقها خلال الشهر من أجل الخروج منه بنفسية أفضل وروح قريبة من الله بإذنه.

خطب عن استقبال شهر رمضان المبارك

شهر رمضان الشهر المبارك الذي له مكانة كبيرة عند الله تعالى وعند المسلمين كافة الذين ينتظرونه كافة أيام العام والشهور من أجل تأدية الطاعات الفريدة به، فقد خصه الله تعالى بالصيام والطاعات والأعمال الصالحة، وفي الآتي  خطوات لاستقبال شهر رمضان المبارك:

  • إعلان التوبة: التوبة قبل الشهر الفضيل واجبة، وفي رمضان هي ألزم وأوجب على المسلمين.
  • استشعار فضل الشهر العظيم: الوقت هو رأس مال العبد، وعليه أن يستغل رمضان ووقته في رمضان بالطاعات والعمل الصالح.
  • تعلم أحكام التراويح: القيام في رمضان من السنن العظيمة التي يجب ممارستها في رمضان، وهي من العبادات المميزة التي يتلذذ بها العبد في الطاعات.
  • الابتعاد عن المعاصي: في رمضان ينبغي الابتعاد عن المعاصي والتقرب من الله تعالى، والتوبة له عن ما سبق من الإثم.

موعظة في استقبال شهر رمضان

من الأمور البارزة لاستقبال شهر رمضان هو الاستعداد نفسياً، من خلال العديد من الأمور التي يقوم بها الفرد من أجل الاستعداد واستقبال شهر رمضان مع وجود النية، وفي التي موعظة في استقبال شهر رمضان:

إقرأ أيضا:لماذا سمي عام ٥٧١ بعام الفيل
  • كثرة التصدق وإفطار الصائمين.
  • سلامة الصدر مع المسلمين وخلوه من الشرك.
  • الإخلاص لله في الصيام.
  • الابتعاد عن المعاصي.
  • الفرح بقدوم رمضان.
  • شكر نعمة بلوغ رمضان.
  • الجدية في العمل الصالح.
  • تعلم أحكام التراويح.

خطبة كيف نستقبل رمضان من أبرز الخطب التي يتم تناولها في الآونة الأخيرة في المساجد الإسلامية في مختلف الدول، نظراً للأهمية الكبيرة التي يكنها شهر رمضان والاستقبال له.

السابق
تفاصيل برنامج موفي ستار رمضان 2022 رامز جلال
التالي
شهر رمضان كامل او ناقص 2022 هذا العام

اترك تعليقاً