اسلاميات

خطبة النبي في اخر جمعة من شعبان

خطبة النبي في اخر جمعة من شعبان

خطبة النبي في اخر جمعة من شعبان، مع اقتراب نهاية شهر شعبان يريد الكثير من المسلمين معرفة خطبة النبي في آخر جمعة من هذا الشهر والتي تعتبر من الخطب الموضوعة حيث لا يوجد أي دلالات صحيحة عن نص خطبة قالها النبي في أخر جمعة من شعبان، ويعتبر شهر شعبان من الأشهر الهجرية المباركة حيث يحتوي على ليلة النصف من شعبان والتي تجسد ذكرى انتقال قبلة المسلمين من المسجد الأقصى الى المسجد الحرام.

خطبة النبي في اخر جمعة من شعبان

لم يرد في الأحاديث النبوية الشريفة الصحيحة وجود خطبة ألقاها النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، وكل ما ورد هو مجرد احاديث موضوعة قالها البعض، كما أنه ورد في نص الخطبة العديد من الأمور التي تخالف الشريعة الإسلامية والتي تدعو الى الغلو في الدين الإسلامي وفي بعض الصحابة الكرام، ولا يوجد أي مرجع أو اثبات لصحة الخطبة الشعبانية الواردة على لسان الكثير من الناس في العصور الإسلامية.

نص خطبة النبي في اخر جمعة من شعبان الموضوعة

لا توجد في كتب السنة النبوية أي صحة لما يتم تداوله من الخطب المكذوبة عن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، كما يبحث الكثير من الناس عن نص خطبة النبي في آخر جمعة من شعبان والتي هي كالتالي:

إقرأ أيضا:توصف سورة المؤمنون من حيث كونها مكية أو مدنية بأنها

“ينقل الشيخ البهائي الخطبة في كتابه الأربعين، في الحديث التاسع، قائلا : عن علي الرضا عن آبائه عن علي بن أبي طالب قال : إن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) خطبنا ذات يوم فقال : ( أيها الناس إنه قد أقبل إليكم شهر الله بالبركة والرحمة والمغفرة، شهر هو عند الله أفضل الشهور، وأيامه أفضل الأيام، ولياليه أفضل الليالي، وساعاته أفضل الساعات، هو شهر دُعيتم فيه إلى ضيافة الله، وجعلتم فيه من أهل كرامة الله، أنفاسكم فيه تسبيح، ونومكم فيه عبادة، وعملكم فيه مقبول، ودعاؤكم فيه مستجاب، فاسألوا الله ربكم بنيات صادقة وقلوب طاهرة أن يوفقكم لصيامه وتلاوة كتابه فإن الشقي من حرم غفران الله في هذا الشهر العظيم، واذكروا بجوعكم وعطشكم فيه جوع يوم القيامة وعطشه، وتصدقوا على فقرائكم ومساكينكم ووقروا كباركم وارحموا صغاركم وصلوا أرحامكم وأحفظوا ألسنتكم وغضوا عما لا يحل النظر إليه أبصاركم وعما لا يحل الاستماع إليه أسماعكم وتحننوا على أيتام الناس كما يتحنن على أيتامكم وتوبوا إليه من ذنوبكم وارفعوا إليه أيديكم بالدعاء في أوقات صلواتكم فإنها أفضل الساعات، ينظر الله عز وجل فيها بالرحمة إلى عباده، يجيبهم إذا ناجوه، ويلبيهم إذا نادوه، ويستجيب لهم إذا دعوه، أيها الناس : إن أنفسكم مرهونة بأعمالكم ففكوها باستغفاركم، وظهوركم ثقيلة من أوزاركم فخففوا عنها بطول سجودكم، واعلموا أن الله تعالى ذكره أقسم بعزته أن لا يعذب المصلين والساجدين، وأن لا يروعهم بالنار يوم يقوم الناس لرب العالمين . أيها الناس من فطر صائماً مؤمناً في هذا الشهر كان له بذلك عند الله عتق رقبة ومغفرةٌ لما مضى من ذنوبه، قيل له : يا رسول الله ليس كلنا يقدر على ذلك، فقال (صلى الله عليه وآله وسلم) : اتقوا النار ولو بشق تمرة، اتقوا النار ولو بشربة من ماء، فإن الله يهب ذلك الأجر لمن عمل هذا اليسير، إذ لم يقدر على أكثر منه، أيها الناس من حسن منكم في هذا الشهر خلقه كان له جواز على الصراط يوم تزل فيه الأقدام، ومن خفف في هذا الشهر عما ملكت يمينه خفف الله عليه حسابه، ومن كف فيه شره كف الله عنه غضبه يوم يلقاه، ومن أكرم فيه يتيماً أكرمه الله يوم يلقاه، ومن وصل فيه رحمه وصله الله برحمته يوم يلقاه، ومن قطع فيه رحمه قطع الله عنه رحمته يوم يلقاه، ومن تطوّع فيه بصلاة كتب الله له براءة من النار ومن أدى فيه فرضاً كان له ثواب من أدى سبعين فريضة فيما سواه من الشهور، ومن أكثر فيه من الصلاة علي ثقل الله ميزانه يوم تخف الموازين، ومن تلا فيه آية من القرآن، كان له مثل أجر من ختم القرآن في غيره من الشهور . أيها الناس إن أبواب الجنان في هذا الشهر مفتحة فاسألوا ربكم أن لا يغلقها عليكم، وأبواب النيران مغلقة فاسألوا ربكم أن لا يفتحها عليكم، والشياطين مغلولة فاسألوا ربكم أن لا يسلطها عليكم”.

إقرأ أيضا:ما هي المساجد التي تشد اليها الرحال

الخطبة الشعبانية الأخيرة

ظهرت العديد من الشائعات التي تبين الخطبة الشعبانية والتي ألقاها النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) في أواخر شهر شعبان لاستقبال شهر رمضان المبارك والتي تطرق فيها النبي الى بيان فضل الشهر وآدابه وفضائل الصائمين، واختلف العلماء في وقت الخطبة حسب الروايات، فمنهم من قال بأنها في آخر جمعة من شعبان والبعض قال بأنها في آخر 3 أيام من شهر شعبان، كما أنها من الخطب التي ابتدعها العديد من الأشخاص ولا يوجد أي صحة لما يتم تداوله من قبل الكثير من الأشخاص بنص الخطبة الموضوعة.

حكم الكذب على النبي

يعتبر الكذب على لسان النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) من الأمور المحرمة والتي نهى عنها الإسلام، ويأتي ذلك في غضون انتشار الخطبة المكذوبة عن النبي التي قيلت في آخر جمعة من شعبان كما تقول بعض الروايات، كما يعتبر الكذب عن الرسول وعليه من الكبائر حيث تعتبر من أبشع الجرائم التي لا تغفر، ولا يجوز للمؤمن أن يكذب في كلام النبي أفضل خلق الله تعالى ولا ينشر أي من الأحاديث الا بعد التحقق منها ومن ثبوتها.

خطبة النبي في اخر جمعة من شعبان
خطبة النبي في اخر جمعة من شعبان

تعتبر خطبة آخر جمعة من شعبان المنسوبة الى النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) من الخطب المكذوبة والموضوعة التي أحدثها بعض الناس حيث استخدموا فيها الألفاظ التي تدعوا الى الغلو في الصحابة وفي الدين الاسلامي.

إقرأ أيضا:لماذا سميت سورة السجدة بهذا الاسم
السابق
سبب وفاة عدنان الميمني
التالي
سبب المطالبة بإيقاف مسلسل من شارع الهرم

اترك تعليقاً