اسلاميات

حكم كشف الوجه في المذاهب الأربعة

حكم كشف الوجه في المذاهب الأربعة

حكم كشف الوجه في المذاهب الأربعة، يعد من الموضوعات التي يتم مناقشتها والسؤال بها بشكل كبير، فالمرأة كرمها الله في الإسلام، ورفع من قدرها وجعلها جوهرة ثمينة صعبة المنال، ففرض عليها الحجاب الشرعي لكي يحافظ عليها من الفتن، فقد أعزها الإسلام بعد أن كانت مطموسة الهوية في الجاهلية، وأعد لها العديد من الحقوق التي أوصى الرجل بها واحسانها ومراعاة ضعفها وحمايتها، واختلف جمهور العلماء في صفة الحجاب الشرعي وهل هذا يضم تغطية الوجه أم لا وعليه ازداد السؤال حول حكم كشف الوجه في المذاهب الأربعة.

مكانة المرأة في الإسلام

جاء الدين الإسلامي لكي ينصف المرأة المظلومة في الجاهلية والتي كانت تعاقب بالدفن، فالمرأة هي الأم والزوجة والابنة، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم خير مثال لمعاملة المرأة في الإسلام، فكان رحيم بها وحنون عليها، فقد كان حسن الخلق مع بناته وزوجاته، ويدعو المسلمين بحسن معاملة النساء فقال واستوصوا بالنساء خيراً، فكان قدوة للجميع في معاملاته مع زوجاته وبناته، وعلى كل مسلم أن يتبعها ويتعلم منها طريقة التعامل مع المرأة بشكل صحيح في الإسلام.

حكم كشف الوجه في المذاهب الأربعة
حكم كشف الوجه في المذاهب الأربعة

حكم كشف الوجه في الإسلام

فرض الله تعالى الحجاب على المرأة وكرمها به وجعله وقار وحافظ لها وحجاب المرأة هو أكبر دليل على عفتها وحياءها وقد فرضه الله تعالى على أمهات المسلمين، وعلى سائر نساء أصحاب رسول الله ونساء المؤمنين، قال الله تعالى” يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفوراً رحيماً” فيعد الحجاب واجب على المرأة بأن تستر نفسها وجسدها بحيث لا يصف تفاصيل جسدها أو يشف فيظهر ما تحته واختلف العلماء في تفاصيل الحجاب، هل يشمل تغطية الوجه والكفين أم لا فمنهم من أوجب ذلك ومنهم اعتبر أن الوجه والكفين ليس بعورة ولا يجب أن يتم تغطيتهم.

إقرأ أيضا:مواعيد الاذان في تبوك

كشف الوجه في المذاهب الأربعة

كشف المرأة لوجهها هو من الأمور التي اختلف عليها مذاهب الإسلام الأربعة، وهنا سنوضح الحكم الشرعي بكشف المرأة لوجهها وكفيها حسب ما جاء في كل مذهب من المذاهب الأربعة:

  • المذهب المالكي: المالكون حرموا كشف المرأة لوجهها واعتبروه أنه من العورات التي يجب على المرأة أن لا تظهرها، واعتبروا أن جسم المرأة كله عورة حتى أظفرها وصوتها عورة.
  • المذهب الشافعي: حرم الشافعيون كشف المرأة لوجهها، فإن كل بدن الحرة عورة، ولا يحل لغير زوجها والمحرم من النظر إلى شي منها إلا للضرورة في ذلك، واعتمدوا على الآية القرآنية في اعتماد أن الحجاب فرض على كل النساء ويشمل تغطية الوجه.
  • المذهب الحنفي: اعتبر الحنفيون أن كشف المرأة الشابة عن وجهها قد يؤدي إلى الفتنة، لذا فإن كشف المرأة عن وجهها غير جائز إلا للضرورة القصوى، كما أجازوا النظر إلى الكفين والوجه فقط عند الضرورة لذلك، وركزوا على عدم اظهار الشابة وجهها وذلك تجنباً للفتنة.
  • المذهب الحنبلي: أجاز بعض العلماء في المذهب الحنفي على كشف المرأة لوجهها وكفيها، مع تفضيل الستر، وهناك البعض منهم لم يجيزوا ذلك إلا للضرورة القصوى، فالوجه والكفين هم من عورة المرأة التي تشمل كافة جسدها.

الحجاب الشرعي في الإسلام

الحجاب الشرعي في الإسلام فرض على سائر نساء المسلمين، وجعل ذلك من ضمن الضوابط والحدود، ولكي يتم ستر مفاتن المرأة واجتناب الفتن، وعليه كان لا بد من وضع بعض من الضوابط الخاصة بالحجاب الشرعي الخاص في المرأة المسلمة في الإسلام:

إقرأ أيضا:متى يكون المولد النبوي الشريف 2022
  • أن يكون ساتر كافة أنحاء الجسم بما في ذلك الوجه واليدين.
  • ألا يكون شفاف أو رقيق أو فيه أي إغراء.
  • على المرأة أن يكون لباسها ذات الطابع الأنثوي فلا تتشبه بالرجال في ملبسها.
  • عدم التعطر والبخر فقد نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم.
حكم كشف الوجه في المذاهب الأربعة
حكم كشف الوجه في المذاهب الأربعة

يعد الحجاب الشرعي في الإسلام من أكثر الأمور التي تم التشديد عليها وفرضها على المرأة المسلمة وفق ضوابط شرعية خاصة في الإسلام وعليه كان لا بد من توضيح حكم كشف الوجه في المذاهب الأربعة، والذي تحدثنا فيه في السطور السابقة، فالمرأة كرمها الله في الإسلام، ورفع من قدرها وجعلها جوهرة ثمينة صعبة المنال.

إقرأ أيضا:طريقة حساب زكاة الفطر بالكيلو لكل شخص 2022/1442
السابق
كيفية حجز تذاكر مباراة مصر والسنغال
التالي
اغاني اطفال مضحكة

اترك تعليقاً