اسلاميات

حكم التهنئة بالعيد قبل صلاة العيد لابن باز

حكم التهنئة بالعيد قبل صلاة العيد لابن باز

حكم التهنئة بالعيد قبل صلاة العيد لابن باز، في الأيام الأخير من شهر رمضان الفضيل واقتراب عيد الفطر السعيد يبدأ المسلمين بتهنئة بعضهم البعض بمناسبة اقتراب العيد، ويبدءون بإرسال التهاني المتنوعة والعبارات العديدة للعائلة والأقارب والأحباء والأصدقاء، لمعاديتهم بعيد الفطر السعيد، ويقومون بمشاركة عبارات التهنئة بالعيد عبر منصات التواصل الاجتماعي وعلى المواقع الإلكترونية المتنوعة، وفي هذا السياق، سنتعرف في الآتي على حكم التهنئة بالعيد قبل صلاة العيد لابن باز.

حكم التهنئة بالعيد قبل صلاة العيد لابن باز، ومتى تجوز التهنئة

حكم حكم التهنئة بالعيد قبل صلاة العيد لابن باز هو جائز، ولا حرج لمن يرسل التهاني أو يهنئ غيره باقتراب عيد الفطر المبارك، سواء قبل صلاة العيد أو بعدها، حيث أنه لم يرد في القرآن الكريم ولا في سنة رسول الله الكريم أي دلائل تمنع التهنئة بحلول عيد الفطر أو حتى عيد الأضحى، كون أن التهنئة أمر طبيعي معتاد عليه بين الناس، ومن ضمن العادات والتقاليد المعتاد عليها بين الأفراد وذكر الشيخ صالح الفوزان ” فالتهنئة مباحة في يوم العيد، أو بعد يوم العيد مباحة، أما قبل يوم العيد فلا أعلم أنها حصلت من السلف وأنهم يهنئون قبل يوم العيد، كيف يُهَنَأ بشيء لم يحصل، التهنئة تكون يوم العيد أو بعد يوم العيد مع أنها لا دليل عليها “.

إقرأ أيضا:هل الكلب نجس ام لا دار الافتاء

صفة التهنئة في العيد وصيغتها

بإمكان كافة الأفراد التهنئة بالعيد في كل وقت، وخاصة قبل صلاة العيد وعند اقترابه، ويعتبر حكم التهنئة بالعيد قبل صلاة العيد جائز ولا حرج بها، فذلك يعتبر من تعظيم شعائر الله تعالى، ونشر المحبة والسرور، وفي الآتي نسرد صيغ التهنئة المتنوعة:

  • تقبل الله منا ومنك.
  • عيدكم مبارك.
  • مبارك عليكم عيدكم.
  • جعل الله عيدكم مبارك.
  • جعلكم الله من الفائزين برحمته في هذا العيد.

آداب العيد وسننه

العيد هو من الشعائر الإسلامية التي شرعها الله تعالى، وله الآداب والسنن التي يفضل أن يقوم بها الأفراد كون أنه شعيرة إسلامية يمارسها الأفراد في العام مرتين، وفي الآتي نسرد آداب العيد وسننه:

  • الاغتسال قبل الخروج للصلاة.
  • الأكل قبل الخروج لصلاة عيد الفطر وبعد العودة من صلاة عيد الأضحى.
  • التكبير يوم العيد ويبتدئ في عيد الفطر من ليلة العيد إلى أن يدخل الإمام لصلاة العيد، وفي عيد الأضحى من أول يوم من ذي الحجة إلى غروب شمس آخر أيام التشريق.
  • التهنئة بالعيد.
  • التجمل للعيد.
  • الذهاب إلى الصلاة من طريق والعودة من آخر.

حكم حكم التهنئة بالعيد قبل صلاة العيد لابن باز هو جائز، ولا حرج لمن يرسل التهاني أو يهنئ غيره باقتراب عيد الفطر المبارك، سواء قبل صلاة العيد أو بعدها، حيث أنه لم يرد في القرآن الكريم ولا في سنة رسول الله الكريم أي دليل على التحريم.

إقرأ أيضا:تفسير رؤية الدم في المنام للمتزوجه لابن سيرين شره وخيره
السابق
هل يجوز صيام 31 يوم في رمضان
التالي
الرد على كل عام وانتم بخير .. اذا احد قال كل عام وانت بخير وش ارد عليه

اترك تعليقاً