اسلاميات

حكم التنظف والتطيب والتجمل يومي العيد والجمعة

حكم التنظف والتطيب والتجمل يومي العيد والجمعة

حكم التنظف والتطيب والتجمل يومي العيد والجمعة، يعرف الاغتسال في الحكم الشرعي، أنه تعميم الماء على كافة الجسد، والغسل أيضا مشروع في الإسلام، وذلك كما جاء في قوله تعالى”وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا”، كما وينقسم الأغتسال إلى ثلاثة أقسام، ومن هذه الأقسام منها ما يكون واجب في حق المكلف، والبعض جعلها مستحبة، واختلف العلماء في حكم الغسل ليوم الجمعة، وهناك بعض الأحاديث النبوية التي تدل على فضل الغسل في هذا اليوم، ومن خلال الأسطر القادمة في المقال سوف نتعرف على حكم التنظف والتطيب والتجمل يومي العيد والجمعة.

حكم التنظف والتطيب والتجمل يومي العيد والجمعة اسلام ويب

اللبس عند الذهاب لصلاة الجمعة، وهو أمر مستحب عن رسول الله-صلى الله عليه وسلم-، ومن سنن العيد ايضا هي ان يغتسل المسلم قبل الخروج والتطيب، وذلك كما جاء في الأحاديث النبوية:

  • “أَخَذَ عُمَرُ جُبَّةً مِن إسْتَبْرَقٍ تُباعُ في السُّوقِ، فأخَذَها، فأتَى بها رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقالَ: يا رَسولَ اللَّهِ، ابْتَعْ هذِه تَجَمَّلْ بها لِلْعِيدِ والوُفُودِ، فقالَ له رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: إنَّما هذِه لِباسُ مَن لا خَلاقَ له فَلَبِثَ عُمَرُ ما شاءَ اللَّهُ أنْ يَلْبَثَ، ثُمَّ أرْسَلَ إلَيْهِ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بجُبَّةِ دِيباجٍ، فأقْبَلَ بها عُمَرُ، فأتَى بها رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقالَ يا رَسولَ اللَّهِ: إنَّكَ قُلْتَ: إنَّما هذِه لِباسُ مَن لا خَلاقَ له وأَرْسَلْتَ إلَيَّ بهذِه الجُبَّةِ، فقالَ له رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: تَبِيعُها أوْ تُصِيبُ بها حاجَتَكَ”

    إقرأ أيضا:من هو النبي الذي اماته الله مائة عام ثم بعثه

حكم الغسل يوم الجمعة

اختلف الفقهاء في الحكم الشرعي حول الاغتسال يوم الجمعة، وذلك لورود الأحاديث النبوية الثابتة الاغتسال يوم الجمعة، وسوف نضع لكم الحكم على النحو التالي:

  • ذهب طائفة من العلماء، ونقل عن الصحابة أن الغسل يوم الجمعة واجب، وأخذ به الحسن البصري، واهل الظاهر، ورواه بان المنذر عن مالك.
  • وقال الآخرون إن الغسل يوم الجمعة سنة مستحبة، مستدلين بقول النبي-صلى الله عليه وسلم- “من توضأ يومَ الجمعةِ فبها ونعمتْ، ومن اغتسل فالغسلُ أفضلُ”، وقالوا ان هذا الحديث دليل على عدم الوجب للغسل يوم الجمعة، وأيضا بقوله لو “اغتسلتُم يومَ الجمعةِ”، ان الحديث بلفظ هذه الدلالة دليل واضح على أنه ليس بواجب.

حكم غسل الجمعة ابن عثيمين

قال بن عثيمين رحمه الله، لو قلنا ان الغسل واجب يأثم من لم يفعله، ولو قلنا أنه سنة لم يأثم تاركه، والصحيح ان غسل الجمعة واجب على كل بالغ وجبت عليه صلاة الجمعة، لما ورد بقول النبي-صلى الله عليه وسلم-“غسل الجمعة واجب على كل محتلم”، وهذا دليل على ان غسل الجمعة واجب، ولفظ الحدث بهذه العبارة دلالة على ذلك، إذن غسل يوم الجمعة واجب على كل بالغ، وجاء سواء احد الحاضرين ان ذلك يعارض قول النبي “ومن اغتسل فالغسل أفضل”، فقال ان هذا الحديث مرسل، وضعيف.

إقرأ أيضا:كان قوم ثمود يعبدون

حكم الاغتسال يوم الجمعة مستحب أو مباح

ذكر العديد من الفقهاء ان غسل يوم الجمعة واجب، ونقل ذلك عن السلف والصحابة رضي الله عنهم، وقال الآخرون ان الغسل يوم الجمعة سنة مستحبة عن الرسول-صلى الله عليه وسلم-، وعدم وجوب الغسل، فيما قال ابن عثيمين رحمه الله، ان الغسل يوم الجمعة واجب على كل بالغ محتلم، وأن الأحاديث الواردة في في الاستحباب  حديث مرسل وضعيف، ولكن الراجح في هذه المسألة ان الغسل يوم الجمعة سنة مستحبة عن الرسول-صلى الله عليه وسلم-.

صفة غسل الجمعة

لا يتحقق الغسل المشروع على بعد الكمال من صفته المحدودة، والتي سوف نبينها لكم من خلال النقاط التالية، ولا تتحقق إلا بوجود تلك الصفات، والتي يجب العمل بها خطوة بخطوة:

إقرأ أيضا:خطبة عن استقبال شهر رمضان 2022 مؤثرة مكتوبة
  • أن ينوي المسلم بقلبه الغسل.
  • البسملة.
  • غسل اليدين ثلاثة مرات.
  • غسل الفرج لإزالة ما عليه.
  • غسل اليد مرة أخرى.
  • الوضوء.
  • حثو الماء على الرأس ثلاثة مرات.
  • التيامن أثناء الغسل.
  • دلك الجسم بالماء أثناء الاغتسال.

يشار إلى أن العلماء اختلفوا في حكم الغسل يوم الجمعة، منهم من قال أنها واجبة، وقال الآخرون أنها سنة مستحبة، وذلك بعد الاستدلال من الأحاديث النبوية، والقول الراجح فيها ان الغسل يوم الجمعة سنة مستحبة ليس بواجب، وفي نهاية هذا المقال قمنا بالتعرف على حكم التنظف والتطيب والتجمل يومي العيد والجمعة.

السابق
اذا احد قالي عاشت الاسامي وش ارد
التالي
من هو زوج شيرين ابو عاقلة

اترك تعليقاً