منوعات

حكم الاحتفال بعيد الام مع الدليل

حكم الاحتفال بعيد الام مع الدليل، عيد الام هو من الأعياد التي ظهرت حديثا والتي لا يوجد حولها معلومات أو ذكر في الدين الإسلامي حيث أنه عيد من قيم به من الناس من أجل أن يخصصوا يوم يحتفلون به مع أمهاتهم حيث أنه لم يذكر حتى لا في القرآن الكريم او السنة النبوية، لذلك فأنه من الأعياد التي لم يعرفه التاريخ الإسلامي منذ قديم الأزل إنما هو عيد من اختراع الناس الذين لم كانوا يريدون وضع الأم في مكان جميل وجيد يليق بها لذلك فأنه من الأعياد المشكوك بها والتي هي محل اهتمام الشيوخ وعلماء الدين الذين قالوا عنه أنه بدعة اخترعها الناس ولا يجوز أن يمكن للمسلم أن يأخذ بها لأنها لم تذكر من قبل في الإسلام، وفي هذا المقال سوف نوضح لكم في هذا الموضوع حكم الاحتفال بعيد الام مع الدليل.

الاحتفال بعيد الام

كثيرا من الناس في العالم يحتفلون بهذه المناسبة سواء مسيحيين أو مسلمين أو غيرهم من الديانات بسبب احتفال جميع الناس بهذه المناسبة أمر جعل المسلمون يسألون هو هذا العيد الذي ظهر حديثا على الأمة الإسلامية، لذلك فانه محور الموضوع يجيد كيفية الاحتفال بهذا العيد وهل يمكن للشخص أن يجعله عيد رسميا يحتفل بها المسلمون في كل دولة وهذا الأمر أصبح أحد أهم اهتمامات الناس في الوقت الحالي حيث أنه تجد كل الناس تريد الاحتفال بهذا العيد مع أمهاتهم دون رجوعهم إلى رأي الدين في هذا العيد وما هو الحكم الذي قاله النبي صلى الله عليه وسلم من هذه الأعياد الجديدة.

إقرأ أيضا:من هو حميد نوري السيرة الذاتية

عيد الأم حلال ولا حرام

اختلاف كبير بين الناس حول هذا العيد  بسبب عدم وجود دليل أو برهان يثبت حقيقة وجود هذا العيد في الأديان السماوية لذلك فأنه الاختلاف في هذا الموضوع أمر جيد على الناس أن تأخذ به من أجل أن تعرف الحكم الشرعي تجاه احتفال المسلمين بهذا العيد الذي اخترعه الغرب، حيث ومن خلال النظر إلى الأديان السماوية سوف تجد عدم ذكر لهذا العيد مما يجعل الناس تشكك في هذا النوع من الأعياد التي أصبحت متداولة بين الناس في الفترة الأخيرة وهي احتفالهم بأعياد كثيرة محل شك ومنها عيد رأس السنة وعيد الأم وعيد الذين أصبحوا أعياد متداولة بشكل كبير بين المسلمين، لذلك فأنه من الواجب على الفرد أن ينظر إلى تحليل الدين ورأيه تجاه هذه الأعياد من أجل معرفة موقفه من الاحتفال بها وما هي آثار الاحتفال بها على المسلم.

حكم الاحتفال بعيد الأم

الإسلام دين واضح ومعلوم لدى الناس لذلك فأنه لا يمكنه أن يخفي لنا حقيقة كل عيد نشهده في وقتنا الحالي مثل هذه الأعياد الجديدة التي عرفت من الغرب، حيث أن رأى الدين الإسلامي في هذا الموضوع واضح وهو أنه لا يوجد عيد غير عيد الأضحى والفطر عند المسلمين وأي عيد جديد مخالف لهذه الأعياد الشرعية يعد بدعة من بدع الإنسان يجب على الإنسان المسلم أن يبتعد عنها من أجل تجنب غضب الله عز وجل على المسلمين.
قول النبي صلى الله عليه وسلم: “من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد”، أي مردود عليه غير مقبول عند الله، وفي لفظ: “من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد”.

إقرأ أيضا:من هم اهل الثلاث المعجزات

وفي الأخير نحب أن نقول لكم بأن على الإنسان المسلم أن يتجه إلى الدين الإسلامي في كل وقت في كل الأمور من أجل أن يتجنب الخطأ في أمور قد تكون سبب أن تصبح عيدا رسميا عند المسلمين.

السابق
الحكم الشرعي للاحتفال بيوم الأم
التالي
موعد اختبارات نهاية العام الدراسي في السعودية 1441

اترك تعليقاً