فن

حقيقة وفاة الفنان السوري تيم حسن بحادث سير

حقيقة وفاة الفنان السوري تيم حسن بحادث سير

حقيقة وفاة الفنان السوري تيم حسن بحادث سير، الفنان المعروف تيم حسن والذي ضجت وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي باسمه في الساعات الماضية، وذلك على اثر أنه قد تعرض لحادث سير أدى إلى وفاته، وتم نشر مجموعة من مقاطع الفيديو الخاصة بذلك وقد قيل بأن تيم حسن كان يقود السيارة عند وقوع الحادث، فما هي حقيقة وفاة الفنان السوري تيم حسن بحادث سير، وهل هذه عبارة عن شائعات أم أنها حقيقة.

من هو تيم حسن

يعد تيم حسن ممثل سوري الأصل، عرف من خلال النجاحات الكبيرة التي قدمها في مسلسلاته الدرامية على الصعيد العربي، نال اعجاب الكثيرون من المشاهدين، وبعد أن تم تداول خبر وفاته على صفحات التواصل الاجتماعي سيطر الحزن والتساؤل من قبل كافة المعجبين به للاطمئنان عليه والتأكد من سلامته، فتيم حسن ارتبط اسمه بالكثير من الأعمال الدرامية الناحجة والصاعدة والتي حازت على إعجاب الملايين من الناس.

حقيقة وفاة تيم حسن بحادث سير

تم نشر أخبار حول أن تيم حسن قد تعرض لحادث سير أدى إلى وفاته، وبعد أن تم التأكد من الخبر فإن الخبر عاري عن الصحة وكل ما يتم نشره ليس له أي أساس من الصحة وهي عبارة عن شائعات يتم ترويجها، وأكدت مصادر مقربة من الفنان تيم حسن أن حسن بصحة جيدة وأنه في استراحة في الوقت الحالي وغير متواجد في دمشق، وكل ما يتم اذاعته غير صحيح، وطمئنت جمهوره عليه وعلى صحته.

إقرأ أيضا:متى موعد عرض مسلسل كف ودفوف وقنوات العرض

زوجة تيم حسن

ارتبط اسم الفنان تيم حسن بالمذيعة الإعلامية وفاء الكيلاني عام 2019 بعد أن تم ارتباطهم بشكل رسمي، وتعد وفاء الكيلاني هي زوجة الفنان تيم حسن الثانية، بعد طليقته وأم أطفاله ديما بياعة، ووفاء الكيلاني هي من أشهر المذيعات في العالم العربي، قدمت مجموعة كبيرة من البرامج الإعلامية التي أثارت الجدل من خلال جرأتها في تقديم الأسئلة.

إقرأ أيضا:كم عدد حلقات مسلسل اولاد ادم

تم تناول أخبار حول وفاة الفنان تيم حسن نتيجة تعرضه لحادث سير مؤسف، ولكن كل ما تم نشره هي أخبار ليس لها أي صحة، وعبارات عن شائعات، وما تم نشره من مقاطع فيديو هي فيديوهات مفبركة ومأخوذة من جنازة المخرج السوري حاتم علي، وعليه تم توضيح حقيقة وفاة الفنان السوري تيم حسن بحادث سير.

السابق
كيف ابحث عن فيلم لا أعرف اسمه .. 3 طرق سريعة للوصول
التالي
العمل في ساحل العاج

اترك تعليقاً