تعبير

انشاء عن العلم

انشاء عن العلم

انشاء عن العلم، يحرص كل إنسان على الحصول على العلم قدر المستطاع من أجل رفع مكانته والقدرة على مواكبة العالم من حوله والتصدي لكل التحديات التي تحيط به وتكون قادرًا على مواجهتها بقوة، لذلك شبهوا قديما العلم بالنور لأنه يضئ لك كل ما حوله وتراه بعين المتنور العالم، لقد كتب الحكماء والشعراء كثيرا عن قيمة العلم ودورها في جعل الأمة في مصاف الدول المتقدمة والحضارية فبالعلم نصنع التغيير الذي ينقلنا من غياهب الجهل إلى آفاق العلم والتحضر.

أهمية العلم

بالتعبير عن المعرفة ، لنتفق على أن العلم ليس مجرد وسيلة للهروب من الجهل والتخلص منه. بل هو أساس التطور والتطوير في مختلف المجالات الدينية والعلمية والأدبية والهندسة والطب والعمارة والفن وغيرها. على سبيل المثال؛ إنه العلم الذي ساعد الإنسان على اكتشاف الأساليب العلاجية والوقائية من عدد كبير من الأمراض التي كادت تقتل البشرية ، وهو ما ساعد أيضًا في الوصول إلى أعظم الاكتشافات والتكنولوجيا والتكنولوجيا وغيرها الكثير ، مما يدل على أهمية العلم وضرورة الحرص على اكتسابها مدى الحياة.

التعبير عن فضل المعرفة

يقول أحد الشعراء في مدح العلم:

فكم المعرفة ترفع الناس إلى مراتب *** ويقلل من الجهل بشرف بلا أخلاق

لأن المعرفة هي الوسيلة الأساسية التي يستطيع الإنسان من خلالها رفع مكانته وقيمته في المجتمع ، فضلاً عن كونها وسيلة مهمة لفهم المفهوم الصحيح للدين الإسلامي وفهم العلوم الدينية الإسلامية أيضًا. لا يوجد تعارض بين الدين والعلم. بما أن الله تعالى ورسوله قد أوصيا المسلمين بأهمية اكتساب المعرفة النافعة ، فهذا يشمل العلوم الدينية والدنيوية. على مر العصور ، ساهم اكتساب المعرفة في تطور الإنسان وتطور مجتمعه وظهور العديد من التقنيات والوسائل الحديثة التي تغلبت على الصعوبات ، بل أصبح الحصول على أي معرفة أمرًا سهلاً أيضًا. من خلال بيوت العلوم المجانية والمواقع التعليمية أيضًا.

إقرأ أيضا:قصة عن الصداقة للأطفال

آيات قرآنية عن العلم

تعددت الآيات القرآنية التي تؤكد على أهمية العلم والثواب العظيم لطالب العلم عند الله تعالى ، مثل:

– قال تعالى: {إلا من عباده العلماء الذين يتقون الله. إن الله عز وجل غفور} سورة فاطر [ اية : 28 ] .

ويقول تعالى: {اللَّهُ يَرْفَعُ مِنَكُمْ مَنْ آمَنَ وَمَنْ أُعْلِمَ بِحَسَبِ وَالَّهِ عَلِيمٌ بِمَا تَعْمَلُ} سورة المجادلة [ اية : 11 ] .

– من أهم الدلائل على أن دين الإسلام هو دين المعرفة أن أول آيات القرآن الكريم تبدأ بكلمة “اقرأ”. جاء ذلك في قوله تعالى: (اقرأ باسم ربك الذي خلق. ما لا يعرفه الإنسان} سورة العلق [ ايات : 1 ـ 5 ] .

تحدث عن العلم

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: {ملعون الدنيا. ملعون ما فيه إلا ذكر الله ، وما ينتسب إليه ، وعالم أو مثقف} رواه الترمذي.

عن قيس بن كثير قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مَنْ سَارَ طَرِيقًا فِيهِ ، فَقَالَ بِهِ الْمَعْرِفِينَ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. وسلك الله طريقًا إلى الجنة به ، وألقت الملائكة أجنحتها لإرضاء طالب العلم ، ويطلب العالم المغفرة لمن في السماوات والأرض حتى الحيتان في الماء ، وتفضيلها. للعالم على المصلي مثل تفوق القمر على سائر الكواكب. العلماء ورثة الأنبياء. هم يورثون دينارا أو درهما ، لكنهم يورثون علما ، فمن أخذها ينال ثروة غزيرة “. رواه أبو داود.

إقرأ أيضا:تعبير عن فوائد كرة القدم .. عربي – إنجليزي

وروي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: {إذا مات العبد قطعت عنه أفعاله إلا ثلاثة: إلا من الصدقة الجارية أو العلم النافع أو الولد الصالح الذي يصلي عليه} وبذلك نختم مقالنا اليوم الذي تناول موضوع العلم.

السابق
لماذا احتاج إلى تقطيع الطعام ومضغه داخل الفم
التالي
أنواع منافذ USB وسبب اختلاف ألوانها2022

اترك تعليقاً