اسلاميات

اسماء الذين هجموا على فاطمة الزهراء

اسماء الذين هجموا على فاطمة الزهراء

اسماء الذين هجموا على فاطمة الزهراء، حادثة الهجوم على دار فاطمة الزهراء هي واحدة من الحوادث التي روتها الطائفة الشيعية، والتي تحدثت عن قيام مجموعة من الصحابة بالهجوم على منزل فاطمة الزهراء ابنة النبي محمد عليه الصلاة والسلام ، وذلك عقب وفاة النبي محمد والبيعة التي بويع اياها ابو بكر الصديق، وكان العديد من الأشخاص في المجتمع الإسلامي قد بحثوا عن اسماء الذين هجموا على فاطمة الزهراء، وفي هذا الشأن سوف نسلط الضوء حول هذا الأمر من خلال هذا المقال على النحو التالي.

ما اسماء الذين هجموا على فاطمة الزهراء

حسب الرواية التي وردت على لسان المؤرخين في الطائفة الشيعية فإن مجموعة من الصحابة قاموا بالهجوم على فاطمة الزهراء في بيتها وقد تسببوا في كسر ضلعها، وسوف نستعرض واياكم أسماء هؤلاء الصحابة على النحو التالي :

  • عمر بن الخطاب.
  • خالد بن الوليد.
  • عبد الرحمن بن عوف.
  • محمد بن مسلمة.
  • زيد بن ثابت.
  • سلمة بن اسلم.
  • قنفذ بن عمير.
  • زياد بن لبيد.
  • سلمة بن سلامة بن وقش.

سبب الهجوم على فاطمة الزهراء

عرفت حادثة الهجوم على فاطمة الزهراء في الرواية التي نصتها الطائفة الشيعية باسم حادثة كسر الضلع، وكانت هذه الحادثة بعد وفاة النبي محمد عليه الصلاة والسلام، وكان السبب في هذه الحادثة هي اعتراض فاطمة الزهراء وعلي بن أبي طالب على ولاية أبي بكر الصديق، حيث ان هذا الاعتراض قوبل بالعنف من أبي بكر الصديق والصحابة الأمر الذي دفعهم الى الهجوم على علي بن أبي طالب، وفاطمة الزهراء في بيت النبي محمد.

إقرأ أيضا:ما معنى كلمة معرضون في سورة المؤمنون
اسماء الذين هجموا على فاطمة الزهراء
اسماء الذين هجموا على فاطمة الزهراء

متى كان الهجوم على فاطمة الزهراء

ذكرت المراجع الدينية التي تعود الى الديانة الاسلامية الطائفة الشيعية أن الهجوم على فاطمة الزهراء التي عرفت باسم حادثة كسر الضلع كانت في العام الحادي عشر من الهجرة، وهو العام الذي توفي فيه النبي محمد، وقد جاء الهجوم بأمر من أبي بكر الصديق بعد اعتراض فاطمة الزهراء وعلي بن أبي طالب على تولي ابو بكر الصديق الخلافة في الدولة الإسلامية، والتي تمت فور وفاة النبي محمد، وقبل دفنه.

الهجوم على فاطمة الزهراء من وجهة نظر أهل السنة

قوبلت الرواية التي وردت في الطائفة الشيعية عن حادثة الهجوم على فاطمة الزهراء بالرفض والنفي، حيث أن المراجع الدينية الاسلامية رفضت هذه الرواية رفضا قاطعا وقالت إن هذه الرواية وهم يتوهمه الشيعة، وان علي بن ابي طالب لم يرفض مبايعة أبي بكر الصديق ولم يعترض على حكمه، وقد بايع أبو بكر في المدينة المنورة، وكان على رأس الجيوش التي تحارب المرتدين عن الدين الإسلامي، وقد دعا علماء الدين الإسلامي الى نبذ هذه الرواية وعدم الانجرار وراءها.

إقرأ أيضا:علل اعراض المنافقين عن استغفار الرسول

الى هنا نكون قد وصلنا الى نهاية هذا المقال الذي كان بعنوان اسماء الذين هجموا على فاطمة الزهراء، حيث اننا تحدثنا عن هذه الحادثة، كما تحدثنا عن أسماء الصحابة الذين هاجموا فاطمة الزهراء، واختتمنا المقال بالحديث عن رأي أهل السنة في هذه الرواية.

السابق
تجربتي مع كريم سودو للمنطقه الحساسة
التالي
قصة مسلسل سندس السعودي

اترك تعليقاً